لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول

menu search

القرآن ومصطفى محمود والفهم العصرى

محمود محمد طه


الطبعة الأولى - يناير ١٩٧١

صفحة الغلاف

الإهـــــداء

مقدمة

مواصلة المقدمة

التفسير والتأويل - أخلاق الله - التأويل - الأصول والفروع

الفصل الأول - لا إله إلا الله

المعبود بحق

الكلمة الطيبة - والكلم الطيب أيضا - الاستقامة

من مادة الفكر صنع العالم - بذرة القرآن

الفصل الثاني - مسير أم مخير

النظرة العلمية

النظرة الدينية

النفس السفلى - العـقــل - الضمير والسريرة

من خصائص القرآن

فهم القرآن

الإنسان مسير وليس مخيرا - الإنسان بين التسيير والحرية

القدر وسر القدر

الخلاصة؟؟

الفصل الثالث - قصة الخلق - بدء الخلق

آدم وحواء

الفصل الرابع - الجنة والجحيم

الفصل الرابع - جهنم

الفصل الخامس - الحلال والحرام

الفصل الخامس - بين الشريعة والحقيقة

الفصل السادس - أسماء الله

الفصل السادس - معرفة الله

الفصل السابع - رب واحد ودين واحد

الفصل الثامن - الغيب

الفصل التاسع - الســـاعة- الساعة ساعتان - لقاء الإنسان ربه

الفصل التاسع - الصورة البشرية صورة الإنسان

الفصل التاسع - التجلي الذاتي

الفصل التاسع - إنما نعرف الله بأفعاله - الأبد زمن له نهاية

الفصل العاشر - البعــث

الفصل الحادي عشر - لا كـهـنــوت

الفصل الثاني عشر - المعمار القرآني

الفصـل الثالث عشر - لماذا .. إعجاز القرآن؟

خــاتـمـة

الفهرســـت