ولن يكون الإنسان خليفة الله على خليقته الا إذا اتسع قلبه للحب المطلق لكل صورها والوانها وكان تصرفه فيها تصرف الحكيم الذي يصلح ولا يفسد. ولا يعيق الحب في القلوب مثل الخوف. فالخوف هو الأب الشرعي لكل الآفات التي ايف بها السلوك البشري في جميع عصور التاريخ..

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (الرسالة الثانية من الإسلام)




الشيعة

الأخوان الجمهوريون
الطبعة الأولى - فبراير ١٩٨٣م

بنك فيصل الإسلامي!؟

الأخوان الجمهوريون
الطبعة الأولى - مارس ١٩٨٣

الهوس الديني يثير الفتنة
ليصل إلى السلطة

الأخوان الجمهوريون
الطبعة الأولى - مايو ١٩٨٣

الوثائق تكشف التآمر الجنائي

الأخوان الجمهوريون
الطبعة الأولى - يونيو ١٩٨٥

ماذا قال العالم عن الأستاذ محمود؟

الأخوان الجمهوريون
الطبعة الأولى - يونيو ١٩٨٥

هذا.. أو الطوفان

الأخوان الجمهوريون
٨ سبتمبر ١٩٨٥ م - ٢ ذو الحجة ١٤٠٥ هـ
الطبعة الأولى

الديباجة

محمود محمد طه
آخر ما كتبه الأستاذ محمود محمد طه
من داخل المعتقل - الثلاثاء ٣٠ أكتوبر ١٩٨٤م