((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




بداية نهاية
الأخوان المسلمين

صفحة الغلاف والإهداء

رابطة الفكر الجمهوري بجامعة الخرطوم

لكي يعرف الشعب السوداني ما يجرى في جامعته

الكتاب الرابع

بداية
نهاية
الأخوان المسلمين




الطبعة الثانية - نوفمبر 1979 - ذو الحجة 1399



الإهداء:


الى الأخوان المسلمين!!
ان نتيجة الانتخابات بالجامعة هي أيضا هدية لكم أنتم،
ساقها الله بكم، على يدي الطلاب،
فإنها لهى ناقوس يدق، ينبه، قبل فوات الأوان،
الى خطر الطريق الذي فيه ظللتم تسيرون ـ
طريق الإرهاب، واستغلال الدين، وهو
طريق اثبتت تجربة الأمس فشله، وتجاوز
الطلاب لمرحلتيه..
فتقبلوا هذه الهدية، وانتفعوا بها،
عظة، وعبرة، واختطوا لأنفسكم طريقا
غير الذي كنتم تسلكون..
تداركوا دينكم فانكم عن صحته، وعن إخلاصه،
أمام الله لمسئولون!!
أعانكم الله عليكم!!