لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول


تعليقات وأسئلة الزوار


ابوبكر الدرديري - الخميس ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٥:٠٧ صباحا

مقترح لعمل فيلم تعريفي و ثائقي عن حياة و أفكار الاستاذ


سلام لأهل الفكرة
اقترح عمل فيلم وثائقي تعريفي بالأستاذ و أفكاره و حياته لتعريف الأجيال السودانية الجديدة بالأستاذ و أفكاره لانها غائبة او مغيبة تماما عن جيل الشباب السوداني( انا كمثال تعرفت على أفكار الاستاذ بعد السابعة و الثلاثين من العمر)
اذا تم قبول الاقتراح انا على استعداد بالمشاركة المادية لعمل الفيلم على قدر الاستطاعة المتواضعة
تحياتي
ابوبكر الدرديري

عمر هواري - السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٨:٥١ صباحا

رد: مقترح لعمل فيلم تعريفي و ثائقي عن حياة و أفكار الاستاذ


الأخ ابوبكر
تحية طيبة
فكرة الفيلم التعريفي والوثايقي تراودنا منذ حين وقد نفذا صورة ابتدائية منه تغطي المرحلة الأولى (من ميلاد الاستاذ محمود الى استقلال السودان) وفي البال إعادة ذلك الجزء واكماله ليشمل مراحل ما بعد الاستقلال وحتى تنفيذ الحكم الجاير على الأستاذ في 18 يناير 1985.. يمكن مشاهدة الفيلم هنا:
الأستاذ محمود محمد طه رائد الحركة الوطنية والثورة الفكرية
كما أن قناة الجزيرة عملت فيلما وثائقيا يمكن مشاهدته هنا:
هذا أنا - أفكار على حبل المشنقة

البخاري هجو محمد يوسف - الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٥:٢٤ صباحا

مقالات



تعقيب على مقال د. غازي العتباني مستشار السلام في حكومة الانقاذ
الحكومة هي المسؤول الوحيد عن فشل محادثات السلام !!
المقال اعلاه ناقص بموقع الفكرة و خصوصا هوامش المقال
لكم كل الشكر علي تنزيل كل سلسلة قضية بورتسودان بالموقع

عمر هواري - السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ١٠:٤٦ صباحا

رد: مقالات


الأخ د. البخاري
تحية طيبة
تم بفضل الله ثم بمعاونة الأخ د. القراي اتمام المقال..
مرة أخرى شكرا للتنبيه والمتابعة

ابوبكر الدرديري - الجمعة ٣١ أغسطس ٢٠١٨ الساعة ١:٥٢ صباحا

محاولة لإعادة فهم موقف الاستاذ من ختان الإناث


انا من أشد المعجبين بالأستاذ و بالفكرة، عندي تساؤل عن موقف الاستاذ حين اتخذ موقف معارض لمنع ختان الإناث من قبل الادارة الانجليزية، هل موقف الاستاذ كان سياسي او موقت أم فعلا الاستاذ كان مؤيد اختان الإناث ؟ النقطة دي تحديدا اثيرت كثيرا و فيها لَبْس على الكثير و ياريت توضيحها

عمر هواري - الجمعة ٣١ أغسطس ٢٠١٨ الساعة ٦:٢٨ صباحا

رد: محاولة لإعادة فهم موقف الاستاذ من ختان الإناث


Mohamed hamouda - الاثنين ١٣ أغسطس ٢٠١٨ الساعة ٥:٢٤ صباحا

من هو محمود


انا من قراء كتب محمود محمد طه لكن لكن لماذا الجزب الجمهوري لايعرفه غالبية الشعب السوداني الا المثقغين والسودانيين وارجو من القائمين هلي امر الموقع تبصير الناس بمحمود محمد طه فعامة الناس مترسخ عندهم ان محمود من الملحدين والمرتدين واول ماتقول محمود يقولك اعوذ باللله وهو لاتثيعلم شئ عنه لذلك ارجو منكم توعية المجتمع عبر الوسائط المتاحة من هو صاحب الفكرة

عمر هواري - السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٩:٠٥ صباحا

رد: من هو محمود


الأخ محمد
تحية طيبة
من أغراض هذا الموقع التعريف بحياة وأفكار الأستاذ محمود محمد طه وهنالك نشاطات أخرى تتمثل في المحاضرات وفي نشر الكتب يقوم بها لفيف من الجمهوريين والجمهوريات.. فيما يخص (الحزب الجمهوري) والذي تأسس في اكتوبر 1945 في فجر الحركة الوطنية وقاد حركة سياسية ضارية في مقاومة الاستعمارالانجليزي المصري ودخل سجونه ثم واصل بعد خروج الأستاذ من السجن ومن الخلوة في عام 1951 في اتجاه ملء الفراغ الفكري والتبشير بالدعوة الإسلامية الجديدة التي شرحها في كتبه الأساسية.. تم حل الحزب الجمهوري مع الأحزاب السياسية الأخرى عند مجي نظام مايو في عام 1969 الا أن الجمهوريين واصلوا نشاطهم تحت اسم الأخوان الجمهوريين وكان نشاطا توعويا وفكريا توقف في عام 1985 بعد تنفيذ حكم الاعدام على الأستاذ محمود وان تواصل النشاط الاجتماعي والتربوي للجمهوريين.. ثم ظهرت مبادرات فردية لنشر أفكار الأستاذ محمود منها هذا الموقع.. اما الحزب الذي تم تسجيله في عهد حكومة الأخوان المسلمين الراهنة (المؤتمر الوطني) فهو يمثل قطاع صغير من الجمهوريين ومن غير الجمهوريين (وان اتخذ اسم الحزب الجمهوري) وقد اتخذ اتجاها وخطا سياسيا لا يتفق معه أغلب الجمهوريون..

حسون - الجمعة ١٠ أغسطس ٢٠١٨ الساعة ٢:١٨ صباحا

لقاءات


السلام عليكم
الاخوة الكرام
هل للحزب الجمهوري تواجد حالياً في السودان ؟ ام انه فقط فكر سياسي
واين يمكن ان التقي الجمهوريين للحوار والمعرفة ؟

البخاري هجو محمد يوسف - الاثنين ٣٠ يوليو ٢٠١٨ الساعة ٤:١٧ صباحا

مقالات


مقال عمر القري المعنون: تعقيب علي غاري العتباني الحكومة هي المسئول عن فشل مفاوضاث السلام ناقص وبالاخص الهوامش اذا امكن ان يكمل ولكم الشكر

عمر هواري - السبت ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٨:٣٨ صباحا

رد: مقالات


الأخ البخاري
تحية طيبة
شكرا للتنبيه للنقص في المقال المنشور.. اتصلت بالكاتب أملا في أن أجد نسخة مكتملة من المقال لأعيد نشره والذي يبدو أنه اقتطع نسبة لقصور السعة التخزينية للصفحة..

البخاري هجو محمد يوسف - الأحد ٢٩ يوليو ٢٠١٨ الساعة ٥:٥٥ صباحا

كتب


اطلب كل كتب سلسلة وقائع قضية بورتسودان الاجزاء الأربعة الاخيرة ولكم شكري

عمر هواري - الأحد ٢٩ يوليو ٢٠١٨ الساعة ٦:٥١ مساءا

رد: كتب


الأخ البخاري
تحية طيبة
سنقوم برفع بقية الكتب من سلسلة (وقائع قضية بورتسودان) فور الفراغ من مراجعتها وتصحيحها وقد قمنا للتو برفع الكتاب الخامس.. فترقب بقية الكتب
وتقبل جزيل الشكر على المتابعة

باحث - الاثنين ١٦ يوليو ٢٠١٨ الساعة ١:١٥ مساءا

الموقع والحزب


أنا فرد خليجي، تعرفت على الأستاذ محمود محمد طه حديثًا، وقرأت ما تسنى لي مما حملته من كتبٍ في موقعكم المبارك، وأود أن أطلب منكم مزيدًا من الاعتناء بالموقع، فإني أخشى أن يكون مآله مآل كثير من مواقع المفكرين التي أُغلقت بسبب الإهمال، وعدم التفرغ لها.
ثانيًا لدي أسئلة: كيف استطيع التعرف على آراء الحزب الجمهوري السياسية والاقتصادية والاجتماعية ؟ وهل للحزب فروع أخرى خارج السودان ؟ وهل الحزب الآن يمارس نشاطته ؟ وأين ؟ وكيف يمكن لنا متابعة هذه النشاطات ؟
وشكرًا لكم وتقبلوا وافر احترامي واعتذر على الإطالة والرحمة على روح الشهيد الأستاذ محمود طه.

عمر هواري - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ الساعة ٢:١٣ مساءا

رد: الموقع والحزب


الأخ الكريم
تحية طيبة
شكرا على رسالتك وعلى طلبك الكريم ونعدك بإن اهتمامنا بالموقع لن يتأثر بالمشاغل الكثير التي تفرضها متطلبات الحياة علينا إذ نجد بركات عملنا هذا في قلوبنا وعقولنا وأجسادنا.. هنالك الكثير من المواد التي نسعى باستمرار لأضافتها للموقع فأرجو أن تكون من المتابعين ونسأل الله التوفيق والتيسير..
بخصوص سؤالك عن الحزب الجمهوري ففي البدء أحب أن اوضح لك أن مرحلة الحزبية بالمعني السياسي للكلمة انتهت مع بروز شمس الدعوة للفكرة الجمهورية (أي الإسلام في مستوى أصول القران) في مطلع الخمسينات من القرن الماضي.. فقد بدأ الحزب الجمهوري كحزب سياسي في منتصف الأربعينات وقاد حملة قوية ضد المستعمر الانجليزي المصري بغرض إخراجه من البلاد ودخل سجونه.. وفي أثناء تواجد الأستاذ محمود محمد طه في خلوة السجن تبدت له معالم الفكرة الدينية الصحيحة فلما اتم مدة السجن وخرج في عام 1948 شعر بإن عليه ان يعتكف مدة أخرى حتى تكتمل في ذهنه معالم فكرة البعث الإسلامي المرتقب التي خرج بها وأعلنها في اولخر عام 1951.. وقد تخلى بعض من جمعتهم مع الأستاذ محمود رؤاه السياسية وانضم اليه لفيف من الشباب الجدد الذين وجدوا الحل في هذا الطرح الجديد لمشاكلهم كأفراد ولمشاكل مجتمعهم فاصبحوا يبشرون بتلك الأفكار وينشرونها باسم الاخوان الجمهوريين والاخوات الجمهوريات.. هذا الحل يقوم على نهج وطريق النبي الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم لمواجهة مشاكل الأفراد وتطورهم الروحي حيث أخرج الأستاذ محمود محمد طه كتابا دعى فيه الى (طريق محمد).. أما بخصوص مشاكل المجتمع فقد عرض لها الأستاذ محمود حلول تقوم على أصول القرآن حيث يمكن تطبيق نظام ديمقراطي واشتراكي تتم به المساواة السياسية والاقتصادية بين المواطنين وكذلك المساواة الاجتماعية بين الرجال والرجال والرجال والنساء وستجد ذلك مبوبا في كتاب (الرسالة الثانية من الإسلام).. هذا الموقع (موقع الفكرة) يقتصر على طرح هذه الأفكار كما سجل وإذيعت في الكتب والمحاضرات والندوات وعرض بعض المقالات التي تعرضت لها سلبا وايجابا.. كما يعضر الموقع تراث الأخوان الجمهوريين من إنشاد عرفاني وصور الخ..
هنالك مجموعة من الجمهوريين ومن غير الجمهوريين حاولت في الآونة الأخيرة تأسيس حزب جديد أسمته (الحزب الجمهوري) ينحى منحا سياسيا من حيث الطرح ومن حيث التعامل مع التنظيمات السياسية الأخرى لكنه في نظر الكثير من الجمهوريين لا يمثل الا الأشخاص الذين انضموا اليه ويمكن التعرف عليه وعلى برامجه من صفحة الحزب على الفيسبوك..
أرجو أن يكون في ذلك بعض الاجابات على تساؤلاتك.

babekir eltayeb - الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٣:٥٩ صباحا

التفسير والتاويل


اين اجد ماكتب عن القران بين التفسير والتاويل

عمر هواري - الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٥:١٢ صباحا

رد: التفسير والتاويل


الأخ بابكر
تحبة طيبة
يمكنك استخدام خاصية البحث في الموقع لتجد الكتب التي تناولت أمر التفسير والتأويل.. مثل هذا الجزء من كتاب (القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري)

babekir eltayeb - الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٣:٥٠ صباحا

الحروف المقطعة


هل كتب محمود محمد طه عن الحروف المقطعة فى القران؟ اين اجدها؟

عمر هواري - الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٥:١٧ صباحا

رد: الحروف المقطعة


الأخ بابكر
تحية طيبة
نعم تحدث الأستاذ محمود عن الحروف الرقمية في بعض كتبه.. مثل هذا الجزء من كتاب القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري

عمر - الخميس ٣١ مايو ٢٠١٨ الساعة ٨:٠٦ مساءا

تفسير القران الكريم


هل نجد تفسير القران الكريم عند الاخوان الجمهوريين

عمر هواري - الأربعاء ٠٦ يونيو ٢٠١٨ الساعة ٥:٢٥ صباحا

رد: تفسير القران الكريم


الأخ عمر
تحية طيبة
ليس هنالك تفسير من الجمهوريين للقرآن وقد كتبوا عن أن التفسير يتعلق بظاهر النص بينما نجد أن معاني القرآن الحقيقية في التأويل وهذا سبيله التقوى (واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم).. أرجو الرجوع الى كتاب (القرآن ومصطفى محمود والفهم العصري) فستجد فيه ما يغني من تفصيل في هذا الأمر

ود المهدي - الاثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ الساعة ٣:٤١ مساءا


ياريت لو ممكن تحدثوا في الموقع و تتيحوا فرصة انو يقدر ينزل محاضرات الاستاذ من الموقع

محمد حسن عطا المنان - الاثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ الساعة ٣:٠٣ صباحا

استفسار


إني أعجب للساسة السودانيين يسمحون لتنظيمات عقائدية كالشيوعي مثلا ينتشر وسط الشباب ولهم صحيفة من خلالها يعبرون عن مناهضتهم للنظام الحاكم ، وغيرهم البعثيين، فهؤلاء أنكروا الله خالقهم ، وهم أحرار الآن ، فما دامت محكمة الاستئناف قد نقضت حكم الردة علي الاستاذ محمود ( وأرجو أن تمدوني بنص موثق علي ذلك عله يعينني في الاستدلال ودمغ بعض اتجاهات المهووسين من حولي ).. .فلماذا العناد من السلطة في محاربتكم؟

عمر هواري - الاثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ الساعة ٧:٥٩ صباحا

رد: استفسار


الأخ محمد
تحية طيبة
موضوع حكومة الأخوان المسلمين (حكومة الانقاذ) لا علاقة له بالدين فهم قد استغلوا الدين وتحدثوا باسمه لكي يصلوا الى السلطة ومتى ما شعروا بأن هناك خطر على سلطتهم بذلوا الجهد لدرئه.. وهم يخشون الجمهوريين أكثر من غيرهم لعلمهم أن الجمهوريين هم الأقدر على تجريدهم من سلاحهم الأقوى وهو سلاح استغلال الدين لتمرير أجندتهم على بسطاء الشعب المحب للدين.. أما التنظيمات الأخرى فهم يتركونها تعمل متى ما اطمئنوا على قلة الخطر من ناحيتها وكبتوها إذا أحسوا بالخطر.. ففي العهد الديمقراطي الثاني تآمروا مع الأحزاب الطائفية على طرد نواب الحزب الشيوعي من البرلمان وسعوا لحل حزبهم عندما أحسوا بخطرهم رغم أن الشعب هو الذي انتخبهم.. وطبعا في النظام الديقراطي الحقيقي لا يضيق الحزب الحاكم بالأحزاب الأخرى وان اختلف معها في أفكارها وعقائد منتسبيها..
أما موضوع نقد حكم نظام نميري وقضاته المهووسيين فقد أبطلته المحكمة العليا بعد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بذلك النظام ويمكن أن ترجع الى تفاصيل وحيثيات ذلك القرار في مقال الراحل عبد الله الأمين تحت عنوان حيثيات حكم المحكمة العليا الصادر عام 1986 في قضية الأستاذ محمود محمد طه !!

محمد حسن عطا المنان - السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ الساعة ٥:٠٩ صباحا

استفسار2


ليس من العدالة أن يكتب الطيب مصطفي لكل الناس وأنتم تكتتبون لمن يزوركم فقط .....إذن سينال الطيب مصطفي من مقالاته تأييدا يزيد في تشويه صورتكم .. ما الذي يمنع خروج مقالاتكم للعلن

محمد حسن عطا المنان - السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ الساعة ٥:٠٥ صباحا

استفسار


هل يقرأ الناس هذه الردود علي المدعو الطيب مصطفي ..كما يقرأ الناس ترهاته عليكم...موقع الفكرة الجمهورية قليل من عباد الله قراء له...أو علي الأقل ترسل إليه في بريده الخاص

عمر هواري - السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ الساعة ٧:١٢ صباحا

رد: استفسار


الأخ محمد
تحية طيبة
بعض هذه الردود ترسل الى صحيفة الطيب مصطفى التي ورد فيها المقال والى الصحف الأخرى وهي بالطبع لن تنشر في صحيفة الطيب مصطفى ولكن ربما تنشرها الصحف الأخرى لكن يتم نشرها في المواقع الالكترونية الأخرى مثل سودانايل وسودانيزاونلاين والراكوبة مما يوسع دائرة انتشارها وهو جهد المقل..
شكرا على الاهتمام والمتابعة
عمر