ولن يكون الإنسان خليفة الله على خليقته الا إذا اتسع قلبه للحب المطلق لكل صورها والوانها وكان تصرفه فيها تصرف الحكيم الذي يصلح ولا يفسد. ولا يعيق الحب في القلوب مثل الخوف. فالخوف هو الأب الشرعي لكل الآفات التي ايف بها السلوك البشري في جميع عصور التاريخ..

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (الرسالة الثانية من الإسلام)




ماذا قال العالم عن الأستاذ محمود؟

صفحة الغلاف والإهداء

ماذ قال العالم عن الأستاذ محمود ؟



الأخوان الجمهوريون

يونيو 1985 شوال 1405




الإهـــداء


إلى الرأي العام الإنساني
حيث وجدت الإنسانية
نهدي إليكم كتابكم هذا
وهو يحمل مشاعر و صلة الرحم الإنساني
بإهداء سيد الشهداء نفسه
إذ هو ، قبل أن تلتقوا معه في المشهد العظيم !! المحزن!! المؤلم!!
قد كان معكم يألم آلام الإنسان ، و يحلم أحلامه ، و يعمل
لمستقبله العظيم .. و كذلك قد أهدي إليكم كتابه
"الرسالة الثانية من الإسلام" فقال:
إلى الإنسانية !
بشرى و تحية ..
بشرى بأن الله إدخر لها من كمال حياةالفكر ،
و حياة الشعور ، ما لا يعين رأت
ولا أذن سمعت ، و لا خطر قلب بشر ،
و تحية للرجل ، و هو يمتخض ، اليوم ،
فيأحشائها و قد إشتد بها الطلق ،
و تنفس صبح الميلاد .