((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946





الأستاذ محمود يجلس في فناء أحد محاكم الطواري (ماسمي بمحاكم العدالة الناجزة) في انتظار محاكمة أربعة من الجمهوريين بتهمة توزيع مناشير معادية للدولة - يناير 1985
تصوير عبد الله ايرنست جونسون