لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

شيء لله يا حسن

أبوبكر ود المتعارض

شيء لله يا حسن يا حسن يا حسن

أنت باب المنن يا أستاذ الزمن
يا قويم السنن يا مزيل المحن

أنت يا أحمد أنت يا مفرد
عين ما يشهد غيب ما قد بطن

أنت نور الأحد أنت أصل المدد
أنت نعم السند يا محمد حسن

أنت بحر الندى أنت شمس الهدى
فى المجال بدا في التعالى سكن

أنت ذا ذاته أنت نظراته
أنت حضراته أنت من يعلمن

يا سراج الظلم يا عميم الكرم
أنت نون والقلم أنت ما يسطرن

سر ما نلته عنه حصلته
منه اذ كنت هو باطل فيه عن

كل من قد سوى في علا المستوى
جامعا ما انطوى عن هداة الزمن

سيدي عبدكم كله عندكم
فانجزوا وعدكم بالهدى للسنن

واغفروا ذنبه واستروا عيبه
وافتحوا قلبه علموه كل فن

اخوتي كلهم ارفعوا جهلهم
اوسعوا بذلهم في جميع المنن

صلى ربي على خير هذا الملا
آله ما انجلى نور سيدى الحسن