لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

عشت في طي السكون

عوض الكريم موسى

عشت في طي السكون * فالمنى عين المنون

إنه بدئي وسبحي * في بديعات الشئون
وانعتاقي من ظنوني * وانعتاقي من يقيني

قيل عني جُنَّ وجدا * ليتهم ذاقوا جنوني
صار مني الفتق رتقا * والتقت يائي بسيني

فيميني في شمالي * وشمالي في يميني
أسمع الأنوار في وجدي * أرى وقع اللحون

ماعراني قد شجاني * والهوى رب الشجون
للورى في الحب دين * وأنا لي فيه ديني

حال دون الوجد وجدي * لم يعد حولي معيني
هكذا قد قال حر * وهو في القيد المكين