لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

عليك صلاة الله

الشيخ المجذوب

عليك صلاة الله ثم سلامه ألا يارسول الله أني مغرم
يقول لي المعشوق لاتخشى بعد ذا حجابا ولاطردا فعهدي متمم
متى ما أردت القرب مني فنادني ألا يارسول الله أني مغرم
أناديك من بعد وإني جليس من بحبي مشغول بذكري مترجم

حلفت يمينا أن قلبا يحبكم عليه عذاب النار قطعا محرم
فكيف بمن قد شامكم كل ساعة فهذا يقينا في الجنان ينعم

سلام على رأس النبي محمد لرأس جليل بالجلال معمم
سلام على وجه النبي محمد فيا نعم وجه بالضياء ملثم
سلام على صدر النبي محمد لصدر وسيع بالعلوم مطمطم
سلام على قلب النبي محمد لقلب بنور الله دوما مغيم
يشاهد رب العرش في كل لحظة وإن نامت العيان مانام فاعلموا

سلام على كف النبي محمد لكف رحيب كم يجود ويكرم
سلام على قدم النبي محمد به داس حجب العز ذاك المقدم
به قام في المحراب لله قانتا يناجي لرب العرش والناس نوم

سلام على ذات النبي محمد فيا حسنها فيها الجمال متمم
سلام على كل النبي محمد نبي عظيم بالكمال معظم