((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

كل شيء عقد جوهر

عبد الغني النابلسي

كل شيء عقد جوهر * حلية الحسن المهيب
دع جمال الوجه يظهر * لاتغطي يا حبيب
طول ليلي فيك أسهر * زاد شوقي والنحيب

كان قلبي عنه غافل * وهو لا يغفل عني
فانثنى يختال رافل * بثياب النفس منيّ
فأنا للحق مظهر * بين أهلي كالغريب

يامسمى بالأسامي * كلها وهو المنزه
أنت في الكل مرامي * فيك عيني تتنزه
ساطع الطلعة أزهر * في شروق ومغيب

هب لراعي الدير يفتح * نوره الشعشاع باهي
واسمع النغمات ترتح * واغتنم صوت الملاهي
وقتنا نقرات مزهر * وغناء العندليب

ياسقاة الراح قوموا * طلع الفجر علينا
عن سوى الخمر صوموا * أين من يفهم أين؟
كأسها أبهى وأبهر * عندنا من نفخ طيب

خمرنا خمر المعانى * عتقت من قبل آدم
ولها نحن القنان * من زمان قد تقادم
من يذق بالسر يجهر * بين ناء وقريب

لمعت أنوار سلمى * لك من خلف الستائر
لا يكن طرفك أعمى * عن تناويع الأشاير
إن أمر الحق أظهر * عند غير المستريب

صلي يارب وسلم * لي على المختار طه
من له كنت تكلم * ليلة الإسراء شفاها
فضله لا زال يشهر * بين غر ولبيب

وعلى آل النبي * وعلى كل الصحابة
ما أتى عبد الغني * بالقوافي المستطابة
ولذات الخدر أمهر * ما حواه من نصيب