((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

ما تركت الكل إلا ورعا

عبد الغني النابلسي

ما تركـت الكل ألا ورعا فسقى الله زماني ورعى

قمر الغيـب بدا في افقى يتجـلى ولفرقي جمعَ
وفروضي حرمت فيه كذا سنني صارت عليه بدعا

يا رجـال الغيب عيني شهدت غيبكم كالبـرق لما لمعَ
وانقضـى الليل الذي انجمكم فيه والفجر عليه طلعَ

ووراء هذا الورى كعبتنا طاف قلبي بحماها وسعى
ورمى جمرة نفسي بمنىً قرّبها سبع صفات تبعا

فإذا كنت فكـوني خطأ وهو ذنب كان مني وقعَ
أين من يفـهم قولي ويرى ما أرى من حق شرع شرعَ

وامتلأ الكـأس ولا كأس هنا والوعـاء فاض وما ثم وعاء
والتماثيل عليها عكفت أمة الوهـم وزادت طمعا

بين تنزيه وتشبيـه له حضرة حـيرت المطلعَ
كلما قربني همـت به أو تدانيت إليه إرتفعَ