لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

مليح كلنا مظهر

عبد الغني النابلسي

مليح كلنا مظهر * إلى وجهه الجميل
وما يخفى به يظهر * لأبناء السبيل

سقاني كاسه الساقي * على طيب اللحون
فزادت منه أشواقي * ولي صبر قليل

ألا يا أيها الحادي * رويدا بالحمول
أنخ في يمنة الوادي * إلى كم ذا الرحيل

بروق الحي قد لاحت * على بعد المزار
وأزهار الربا فاحت * بها يشفى العليل

دعاني منيتي ليلا * وقد زال الحجاب
وقلبي زاده ميلا * له لما يميل

صلاة الله مولانا * على خير الأنام
ومنّ الله أدنانا * على نهج الخليل

له عبد الغني أهدى * نظاما كالعقود
مدى الأيام ما أهدى * إلى الحق الدليل