((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

العذراء

عوض الكريم موسى

هذه العذراء حبلى * باشتداد الطلق تبلي
الثرى يجري سريا * والذرى تمتد نخلا

ثلث ليل من مخاض * فجر ميلاد تجلي
لا تخافي بعد وهنا * إن وهن الحمل ولي

لا تخافي سوف يأتي * مالئا مثواك عدلا
مشرقا بالأمن وجها * ماحقا بالحب غلا

يرتجى غوثا وغيثا * يتقى طولا وحولا
حين يأتي ذا محال * يستحيل القول فعلا

حين يأتي سوف يحي * كل من قد مات جهلا
سيد الأكوان حل * فيك للأكوان يُجلى
إذ هو القرآن حيا * من طوايا النفس يتلى

اعظم الأسماء فيك * الآن طيبي طاب حملا
ان أمر الله آت * لا تكوني الآن عجلى

لا تخافي فاستواء الشمس يمحو فيك ظلا
ملتقى بحريك مرقى * كل نفس فيك سفلي

لا تنامى فهو مسك الليل * غب الفجر يجلى
يالها دار علتها * أدمة الأصل المعلى
ياله عرس يلاقي * كل مثل فيه مثلا

أوقدي المصباح ليلا * وارقبى بدرا تدلى
جملي الدار انتظارا * فهو بالترحاب أولى
ولتضميه اشتياقا * وليقم بالدار أهلا