((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

وإذا الجبال تحولت

عوض الكريم موسى

وإذا الجبال تحولت عن أرضها * عن حبنا لله لا نتحول
وحى السماء منزل ببيوتنا * وبدايع الآيات عنا تنقل
قل للحسود إخسأ جهلت مكاننا * بجنابنا يتوسل المتوسل

الملك والملكوت في أكنافنا * والبرزخية والتجلي الأول
ولأرضنا جاء النبي مهاجرا * وبأرضنا النصر العزيز المقبل

إخوانه منّا ومنّا أمة * ما ضمها ماض ولا مستقبل
لا دين بعد اليوم إلا ديننا * وسواه خسران فلا يتقبل

ولقد أتى القيوم في انحائنا * من منزل الأخرى فنحن المنزل
يتأول العباد بهم سبيلهم * وسبيلنا ذلل فلا يتأول

يتساءلون وتنجلي أنباؤنا * ما ضرنا أن لا يرانا الجاهل
فلنحن ملح الأرض أطيب نبتها * وسماؤها وأديمها والمنهل

فينا الوسيلة بالوسيلة قائم * في كل يوم بيننا يتنزل
ومقامه المحمود عرش آمن * هو أعظم الأسماء فينا يُحمل

فى ملكه المستضعفون أعزة * بكماله كل النفوس تكمل
كرسيه كل الوجود وعنده * في كل حين كل حي يسأل
فضلا من الله العظيم ورحمة * والله يعطي من يشاء فيجزل

• الأبيات الثلاثة الأولى للعارف بالله السيد أحمد البدوي