((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

يا صلاتي أوصليني

عوض الكريم موسى

يا صلاتي أوصليني * بالذي عنه قطعنا
أسمعيني صوته حقا * فإنا ما سمعنا
جدديني بدلي حالا * عليه قد طبعنا
ذكريني بالأداني * كلما عنها رفعنا
مرغي أنفي علي مثوي لنا عنه ذهلنا
فجري عين المعاني في جبيني قد جهلنا
علميني صدقه منجي إذا يوما سئلنا
لا تكوني بعض أصنام بها عنه شغلنا
أغسليني بانكساري وأملئ الماعون أمنا
كبريه عند نفسي إذ له بالوصل قمنا
صبريني باقتضاء الوقت إن تقنا وهمنا
اقلعي ريحا خيامي كلما روحا أقمنا
اخفضي مني جناحي كلما جهلا علونا
أيقظيني من غطيطي كم غفونا إذ صحونا
وحديني جلوتي من خلوني صدقا وصونا
هكذا تنزيله من غيبه كونا فكونا
أسجديني سجدة لا رفع منها إذ عتقنا
إنما الحر الذي لم يطو في جنبيه ضغنا
واجعلي قلبي سلاما من حواليه رتقنا
حسبنا التسليم شغلا كلما فضلا سبقنا