((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

يا ركب سر حتى الصباح

عوض الكريم موسى

يا ركب سر حتى الصباح * فالفجر بالأسرار باح

ما للمهاجر موجس * أسوان مطوي الجناح
مستيئس والنجم من * عليائه القعساء لاح

كانت له تطوى البطاح * فصار تطويه البطاح
لو حط ثقل رحاله * ومضى خليا لاستراح

ما عاقه إلا تكاثر زاده * مما يباح ولا يباح
والقيد من حول السراح * بدا له مثل السراح

هذى قواهر أمره * لم يجد فيها من فلاح
والحق يطوى في الحقيقة * وهى حاسرة الوشاح

ذى واحة قد تطبيه * وقد يتوق إلى الرواح
لكنه لو شام أقباس * الأقاحي ما أشاح

هذا خبير الركب يحدوه * إلى سبل الصحاح
والقيمات يقمن دين * القيمات على السماح