لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

قصتي في الحب ما أعجبها

محمد عثمان تاج السر

فمنائي وقفة بسوحها
وارتشافي جرعة من ريقها
عل أن احظى بها في سربها
وتعطر من شذا عنبرها * طيب عرف عابق في كل حي

لذ بدات الخال ربات الحجا
فمن هواها حل في قلبي رجا
قلت لما زاد شوقي هرجا
أنشدنها عند أرباب الحِجَا * من ذوي الألباب والفهم أُخي

قصتي في الحب ما أعجبها
وفؤادي في هواها ولها
قلت لما أن أرتني حسنها
فمعاني القوم لا يعرفها * غير أهل الذوق فافهم لي سُري

إن من شعري أُناساً طربوا
وأُناسا بكلامي لعبوا
وأُناسا من فيوضي شربوا
أن من شعري أُناساً عجبوا * وأُناساً أنكروا الشعر على

قل لمن يفهم إن أفتيته
أى معنى مشكلاً حليته
فللفظي قصرت همته
وأُناسا قرروا جملته * وأُناسا قرروا شيئاً فشيء

يا خليلي في نظامي كم وكم
من نكاية وغريب وحكم
ولطائف وظرايف ونِعم
صاح لا تعجب من هذا فكم * من خبايا في زوايا باطني

وهو علم من إله وهبا
لا بتعليم ٍ وقول نُسبا
كم لربي من كرامات هِبة
لست في شعري أطالع كتبا * إنما هذا فتوح الأبوى

وبفضل الله نلنا سعدنا
وبجاه الطهر حُُزنا للمنى
من يعادينا يذق كل العناء
نحن مفتاح الهدى إن رمتنا * نحن باب لفيوض الثقلى

لا تقل هذا وهذا منكرا
تذهب الدنيا وأُخرى تحظرا
سلم الأمر لتقضى وطرا
نحن بحر فيضه منهمرا * من سقى منه شفى من كل عى

من يوافينا ينل كل المنى
من جميع الخلق طرا في الدنا
وبأخراه غداً مؤتمنا
نحن مصباح الدجا إمدادنا * هو من طه شفيع الأُممى ِ

وهو سؤلى ومناى ذخرنا
ثم كنزى وولائى فخرنا
وبه نُكفى مهمات العنا
صلوات الله تغشى جدنا * سر روح الذات من حى ومى

ما سرى برق وما مزن همى
أو سرى ركب بليل معتما
أو محب نال وصلاً من حمى
وعلى آل وصحب كرما * ما همى غيث على وادى قبى

وثناء الله يغشى سرمدا
ما دعا داع وما حاد حدا
طاوى البيداء دوما أبدا
ما سرى سائق ركب منشدا * حادي العيس إلى ذاك الحمى

تم تخمِسِي بحول الله من
يسر اليسرى وأذهب للمحن
من سمي بالتاج والسر الحسن
ميرغني الأصل مكي الوطن * هاشمي حل في وادي طوى

أسبل الستر عليه وارحمن
واغفر الذنب بسر وعلن
وأرفع البلوى وأشرار الفتن
أهدى القلب إلى نهج السنن * نهج خير الخلق مولى القبلتي

عم بالغفران يا رب الندى
من أُصيحاب واهل أسعدا
أو محب ذا لنظمي منشدا
وكذا من جاء يرجو المددا * بالنبي المختار من آل لُوى