لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

إن قوما لم يروا حالتي لما سروا

عبد الغني النابلسي

إن قوما لم يروا
حالتي لما سروا
وعظامي قد بروا
ليت شعري هل دروا * أيّ قلب ملكوا

قد جرى لي ما جرى
بعدهم بين الورى
آه من لي لو أرى
وفؤادي لو درى * أيّ شعب سلكوا

أنا صبّ مغرم
واصطباري عدم
وهم القوم همو
أتراهم سلموا * أم تراهم هلكوا

عنهم الراوي روى
أنهم في المستوي
ثم من فرط الجوى
حار أرباب الهوى * في الهوى وارتبكوا


* تخميس لقصيدة الشيخ محي الدين بن عربي