في موقف الثورة، إن كنت تخضع للقانون الفاشل الظالم، فأنت لا تغيّر. فالثورة انتقاض على كل ظلم، مهما كان الظلم مسلحاً ومحمياً

الأستاذ محمود محمد طه - محاضرة “الاستقلال وقضايا الشعب”

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

طاب السماع يا ذا المغنى

غير معروف

طاب السماع يا ذا المغنى وبه اثمرت عروس التمنى
روق القول كم تثير غرامى انما انت بالغنا تمتحنى
كل من فى الوجود يرقص شوقا وبه السوق نحو روض التهنى
صاح ان غبت عن وجودى اشتياقا وانزعاجا وحرقة لا تلمنى
ان شأن السماع والله شأن قل لشانيه لست من اهل فنى
ان ترد وصف فعله فهو نور مدهش مفلق ومفن ومدنى
يجعل الكل بالشهود حيارى يا لها حيرة خلت عن تعنى
يا اسارى الغرام فى كل واد ما أنا معرب ولست بمبنى
حبذا اهله لديه نشاوى بل سكارى من غير خمر دن
مشرب المحو بالعروج هجيرا حضرة الجمع مشهدى وهى حصنى
فاحتسوا خمرها على كل حال واخرجوا من خيال حال المثنى
واقبلوا نحوها بغال وحال واشهدوا وجه ظبيها المتثنى
من بسيف الجمال ادنى المنايا مثل خوف تبديه اجواف امنى
وبسر الكمال افنى وابقى وبلطف الجلال ابدى التجنى
وهو السر واحد يا مريد مسفر عن وجوه سر التفنى
بل اعنى بذكر سلمى ولبنى وبمن حل فى الربى من اغنى
وبذكر الطلا وخمر اتحاد فانطلاق والقيد قد طاح منى
يا لها حالة يجل ثناها حيث لا حيث بعد ذا لا تسلنى
وبذكر الطلا ونقرات دف وحديث الغرام من كل فن
وبروق الحمى وسكان سلع وبسجع الحمام من فوق غصن
وابتسام الزهور والغيث يبكى وارو عند الكرام ما صح عنى
واذا ذقت من شرابى نصيبا فهو عين القبول فأرقص وغنى
لا تخف بعده اليم افتراق فلك الوصل والوصول اللدنى