((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

بروق الحي لماعة

عبد الغني النابلسي

بروق الحي لماعة ونفس الصب طماعة
وكتمان الهوى طاعة ولكن هذه السـاعة

رأينا وجـه من نهوى ومنا حقت الدعوى
ونلنا الرتبة القصوى وابدى النور شعشاعه

ترنم أيها الحـادي أنا في يمـنة الوادي
ولمع البـرق لى بادي ودنيا الغير خـداعه

مطايانا بنا سارت وفى غور الحمى غارت
واطيار المنى طارت وقد مد الفتى باعه

وصلى ربنا حقا على خير الورى صدقا
به عبد الغنى يرقى يقوى الله أسماعه