((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

تكاثر وجد القلب

عبد الغني النابلسي

تكاثر وجد القلب سرا وجهرة
وصبري عني في الهوى زاد نفرة
ولما حسا قلبي من الكأس حسوة
تمنيت من ليلى على البعد نظرة * لتطفيء جوى بين الحشا والأضالع

جرى طمعي في حب ليلى بما جرى
وليلى توارت عن عيوني في الورى
سألت عسى ألقى الخيال الذي سرى
فقالت نساء الحى تطمع أن ترى * بعينك ليلى، مت بداء المطامع

رثت لى نساء الحي في نيل قربها
وقلن أصطبر ما أنت ممن تنبها
وها هى عنك الحسن تستر والبها
فكيف ترى ليلى بعين ترى بها * سواها وما طهرتها بالمدامع

هى السر سر الغيب فيك تسترا
وقد ضل عنك العقل حتى تحيرا
وهيهات تلقاها ولو كنت في الكرى
وتلتذ منها بالحديث وقد جرى * حديث سواها في خروق المسامع

الا يا لقومي كيف أُروى من الظمأ
وعينى ترى الأغيار والقلب في عمى
وما الصب الا منشد قد ترنما
أجلك يا ليلى عن الغير إنما * أراك بقلب خاشع لك خاضع