لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

ريحانة النبي

عوض الكريم موسى

ريحانة النبي * في خلده الرضي
وبضعة الزهراء * ونعمة العلي

ورأسه بمطلع * شروقه علينا
وجسمه بمجمع * كمجمع لدينا
وجده بمهيع * إليه قد أوينا
وقبضه لمرجع * وهجرة إلينا

حل بعين الحظوة * على يد العناية
من وارث النبوة * لوارث الولاية

ومنه قام عابد * للعابدين زينه
وكل معدن صفا * هم له لجينه
وكل وجه ساجد * بهم تقر عينه
وكل خلق حسنه * من حسنهم حسينه

وانه من فاطم * وخيرهن فاطم
ومن يتيم خاتم * منه اليتيم الخاتم

هو الذي به صفا * لكربلاء كربها
إلى الأمان حربها * إلى الجنان دربها
وعترة وليها * نبيها وربها
فمن أراد حبه * عليه حق حبها