((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search

إنشاد القصائد الشعراء المنشدون مقدمون

القصائد العرفانية

اليتيم حمى اليتامى

عوض الكريم موسى

اليتيم حمى اليتامى * قد أتى كنزا ختاما
فانطوى عهد وعهد * من جدار قد أقام
جاءهم ربا عزيز * قاهرا عدلا سلاما

لم يروه وهو عبد * في ثياب العبد قام
لم يروه وهو روح * كان للكون القوام
لم يروه وهو يسعى * وارثا ذاك المقام
لم يروه وهو داع * والورى استغشوا ظلام

لم يروه إذ بليل * فيهم الأمر استقام
لم يروه إذ تجافوا * عنه واستعصوا خصاما
والأباطيل استطالت * قبل فانمازت ركاما

فأتاها ذات ثلث * وهى قد مادت رغاما
ابصروا فرأوه حقا * ثم أولوه الزمام
جاء والأشياع حفوا * عرشه رسلا عظاما
جاء للإطلاق قيدا * وهو عن قيد تسامى

دائم في كل كون * وهو من يعطى الدوام
وهو أحصى كل شئ * فيه مرآة إماما
نافخا صورا فصورا * كاشفا عنا القتاما
فالقا فينا قوانا * راتقا منا الفصاما