((إن الرجل الحر حرية فردية مطلقة هو ذلك الرجل الذي يفكر كما يريد، ويقول كما يفكر، ويعمل كما يقول، على شرط واحد هو أن يكون كل عمله خيرا، وبرا، واخلاصا، وسلاما، مع الناس..
إن غاية التوحيد أن تكون في سلام مع الله، لتكون في سلام مع نفسك، لتكون في سلام مع الأحياء، والأشياء.. فإذا كنت كذلك فأنت (الحر)..))

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (لا إله إلا الله)

كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه


الفيضان
للشاعر محمد المهدي المجذوب - رحمه الله


1964
(من ديوان "منابر")

النيل بين المد والشرود يلعب فى الحجرة كالوليد
يشفى القرى بالعسل البرود والنخل مياس علي الصعود
زين عرس الفجر بالعقود
الحمد لله بلا تسديد بارك ماء النيل في الحصيد
سمر القرى في سدره النضيد حامدة في رزقه الحميد
آبت مع الكدح إلى الهجود عائذة بالنار فى المسيد
انخلعت من طارق وئيد مشتملآ بالموت و الجمود
يصعد فوق الآلسِ المشدود يفتر في خنجره السديد
يحول بين العين والشهود

أصاحب الناقة من ثمود أم رؤية من نومى المكدود
تنظر فى عينى من بعيد فارقنى فى روعها وجودى
نيلان مثل النار والوقود تصارعا بالبرق و الرعود
من فرح مختبل كئود فى هيكل من سحب مشيد
محطم في أفق مسدود أجنحة من غبرة الصعيد
مسرى نعوش لاح من بعيد على رماد الثكل واللحود

واها لوجه المقرن السعيد ونشوتى في ظله الودود
منكسا فى نخله الحرير وظله الممزق الطريد
خاس وفاء النيل بالوعود واحسرتا لأمنى البديد
فى وطنى المغرب الشريد

ناد القرى في جرحها الجديد لا تقربى النيل بلا ورود
جن على شاطئكِ المهدود منتشرا فى موجه المشدود
ربابة فى ساعدى مريد جف جفاف الحجر الجلمود
يفيض بالصحراء والنفود
ما كنت بالخافر للعهود يا نيل فى محرابك العتيد
أفق فما انت بذى وعيد أو عدة ماجت على عديد
ولا سفين خافق البنود ما دمت صوالا علي قعيد
مسخرا في وطن منكود
لم تنتقم من كافر مبيد ولا غسلت الأرض من جحود
ولا أخذت الثار من جديد سخرت من عبابك المجرود
ومن تهاويلك في الوجود ومن دعاوى أمسك البعيد
ومن ركود الهرم البليد قيامه فى الدهر كالقعود
ثدى عجوز يابس الهمود
فرعون رب الأبد الأبيد من سيد فيه ومن مسود
يدعو الورى طرا الى السجود جرد من تابوته المشيد

أأنت يانيل من الخلود تمطر سكابا علي العبيد
ترقصوا في محفل القرود تطوف حول الحجر المعبود
مقنعا ذا شبك صيود
من أدخل الأحزان فى نشيدى أخذته عن طيرك السعيد
مغتربا فى خاطرى البعيد منحسرا كالنغم البعيد
كدمعة جفت علي خدودى
علام طغيانك فى القيود على قيام لك أو قعود
ما دمت فيها أبد الأبيد
خذ هبة الثورة عن محمود إقدامه وفكره الجديد
مواثبا لخصمك اللدود منتزعا من باسه الحديدى
ثأرَ جدود و علا جدودِ