لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

الذكرى الـ ٦٠ لدعوة الأستاذ محمود محمد طه لانسحاب السودان من جامعة الدول العربية

د. عبدالله الفكي البشير

المحاور:



 مدخل
 الدعوة للوعي والإيمان بالذاتية السودانية
 إطلاق الدعوة لانسحاب السودان من جامعة الدول العربية، 23 أغسطس 1958
 تجديد الدعوة: العروبة تُحجّم دور السودان بينما الأفريقية تُعظّمه، 18 أكتوبر 1958
 هل كان الموقف من الجامعة العربية في عام 1958 موقفاً طارئاً أم أنه رأيٌ مؤسسٌ؟
 هل كانت دعوة الأستاذ محمود للانسحاب من الجامعة العربية أول دعوة تُطلق في السودان؟
 اللغط حول انضمام السودان لجامعة الدول العربية
 خاتمة
 ثبت المصادر والمراجع

المقال مرفق كملف أدوبي أكروبات

الذكرى الـ 60 لدعوة الأستاذ محمود محمد طه لإنسحاب السودان من جامعة الدول العربية attach_file