ولن يكون الإنسان خليفة الله على خليقته الا إذا اتسع قلبه للحب المطلق لكل صورها والوانها وكان تصرفه فيها تصرف الحكيم الذي يصلح ولا يفسد. ولا يعيق الحب في القلوب مثل الخوف. فالخوف هو الأب الشرعي لكل الآفات التي ايف بها السلوك البشري في جميع عصور التاريخ..

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (الرسالة الثانية من الإسلام)




كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

الأستاذ محمود محمد طه يحيي شعب الجزائر

د. عبد الله الفكي البشير

الأستاذ محمود محمد طه يحيي شعب الجزائر


"حيا الله شعب الجزائر وبياه [بياه أي بوّأه مكانًا حسنًا]"



أولى الأستاذ محمود محمد طه كفاح الشعب الجزائري اهتماماً خاصاً، فقد كتب عنه وظل متابعاً لمسيرة كفاحه الباسل منذ خمسينات القرن الماضي. فعندما تمكن الشعب الجزائري أثناء مقاومته الباسلة ضد الاستعمار الفرنسي، واعلان حكومته في المنفى عام 1958، حياه الأستاذ محمود ووصفه بـ "الشعب الصادق".

ويجيء هذا المقال بمثابة تحية للثورة الشعبية الجزائرية المندلعة الآن، من خلال بعث تحية الأستاذ محمود محمد طه للشعب الجزائري، عام 1958.

المقال مرفق كملف أدوبي أكروبات

الأستاذ محمود محمد طه يحي شعب الجزائر attach_file