لقد أثبتت هذه الأحداث أن الشعب السوداني شعب أصيل، شجاع، كريم .. يجود بالنفس في سبيل العزة، والشرف ولا ينقصه غير القائد الذي يفجر كوامن أصالته، ويحرك حسه الوطني .. فاذا وجد قائدا، في مستواه، فان المعجزات تجري على يديه، والبطولات تسعى اليه خاطبة وده.. حقا كما قال الأستاذ محمود في تحقيق معه في جريدة الأخبار، فيما بعد، ((الشعب السوداني شعب عملاق يتصدره أقزام))

معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية - الكتاب الاول




كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

الأستاذ محمود محمد طه يحيي شعب الجزائر

د. عبد الله الفكي البشير

الأستاذ محمود محمد طه يحيي شعب الجزائر


"حيا الله شعب الجزائر وبياه [بياه أي بوّأه مكانًا حسنًا]"



أولى الأستاذ محمود محمد طه كفاح الشعب الجزائري اهتماماً خاصاً، فقد كتب عنه وظل متابعاً لمسيرة كفاحه الباسل منذ خمسينات القرن الماضي. فعندما تمكن الشعب الجزائري أثناء مقاومته الباسلة ضد الاستعمار الفرنسي، واعلان حكومته في المنفى عام 1958، حياه الأستاذ محمود ووصفه بـ "الشعب الصادق".

ويجيء هذا المقال بمثابة تحية للثورة الشعبية الجزائرية المندلعة الآن، من خلال بعث تحية الأستاذ محمود محمد طه للشعب الجزائري، عام 1958.

المقال مرفق كملف أدوبي أكروبات

الأستاذ محمود محمد طه يحي شعب الجزائر attach_file