((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

الأستاذ محمود محمد طه يحيي شعب الجزائر

د. عبد الله الفكي البشير

الأستاذ محمود محمد طه يحيي شعب الجزائر


"حيا الله شعب الجزائر وبياه [بياه أي بوّأه مكانًا حسنًا]"



أولى الأستاذ محمود محمد طه كفاح الشعب الجزائري اهتماماً خاصاً، فقد كتب عنه وظل متابعاً لمسيرة كفاحه الباسل منذ خمسينات القرن الماضي. فعندما تمكن الشعب الجزائري أثناء مقاومته الباسلة ضد الاستعمار الفرنسي، واعلان حكومته في المنفى عام 1958، حياه الأستاذ محمود ووصفه بـ "الشعب الصادق".

ويجيء هذا المقال بمثابة تحية للثورة الشعبية الجزائرية المندلعة الآن، من خلال بعث تحية الأستاذ محمود محمد طه للشعب الجزائري، عام 1958.

المقال مرفق كملف أدوبي أكروبات

الأستاذ محمود محمد طه يحي شعب الجزائر attach_file