وثورة أكتوبر ثورة لم تكتمل بعد .. وإنما هي تقع في مرحلتين .. نفذت منهما المرحلة الأولى ، ولا تزال المرحلة الثانية تنتظر ميقاتها .. المرحلة الأولى من ثورة أكتوبر كانت مرحلة العاطفة المتسامية ، التي جمعت الشعب على إرادة التغيير ، وكراهية الفساد ، ولكنها لم تكن تملك ، مع إرادة التغيير ، فكرة التغيير ، حتى تستطيع أن تبني الصلاح ، بعد إزالة الفساد .. من أجل ذلك انفرط عقد الوحدة بعيد إزالة الفساد ، وأمكن للأحزاب السلفية أن تفرق الشعب ، وأن تضلل سعيه ، حتى وأدت أهداف ثورة أكتوبر تحت ركام من الرماد ، مع مضي الزمن .

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (لا إله إلا الله)

menu search

القرآن وثورة الصدق
(محمود محمد طه)

د. جعفر نجم نصر


الطريق لمن صدق وليس لمن سبق!؟
تعرفت على فكر وشخص الكثير من المتصوفة والعرفاء في العالم الاسلامي الحديث والمعاصر،ولم اجد أصدق من المفكر العارف الاكبر الاستاذ محمود محمد طه.اذ بعضهم غلب عليه نزعاته القومية وبعضهم غلب عليه نزعاته الفقهية/الانفعالية واخرون غلب عليهم الانشغال بالعبادة ولم يهتموا بشؤون الناس والعالم ..واخرون خرجوا عن التصوف الى دائرة الاادرية وزاغوا زيغا كبيرا ويظنون انهم على شئ وهم ليس على شئ (بعض الجماعات العراقية)...
الا ان الاستاذ محمود محمد طه كان صادقا وثابت القدم والدليل في ذلك:
١. تجاوز قوميته وجذوره الاثنية .
٢. جعل عرفانه للناس بنحو مباشر.
٣. فكر بصدق وتعبد بصدق ومارس عرفانه بصدق ولم يريد إقامة سلطان سياسي /ديني يفرض من الاعلى على المجتمع.
٤. تأول القران بصدق تام وتقربا لله وحده لم يؤثر فيه العصبية او القومية او الطائفية..
وكان لي شرف الكتابة عنه اول الامر ببحث شاركت به بأحد مؤتمرات قسم الفلسفة في عام ٢٠١٧......عندما كتبت عن تأويله الذي كفر...
ما اريد ان أقوله ان الكثير من العرفاء لم يكونوا صادقين فما بالك بالمفكرين والاكاديمين العرب وما بالك بالاعلاميين الممثلين على الناس ولعلهم متشابهون بالعراق من جهة الادعاء والنفخة وادعاء الفكر الا من عصم ربي وهم قلة وهذا الامر ينطبق على اغلب الإعلاميين في العالم العربي والغربي كذلك...واحدى كوارث العصر هي :ان يتسيد الإعلاميون مشهد الفكر والمعرفة وينعقون ويتبعهم من كل حدب وصوب جهلة القوم وسوقتهم..
اين نحن من انموذج الصدق الاكبر والاجمل

الاستاذ محمود محمد طه وخلقه وعلمه ونطقه الصادق. اننا نحتاج لثورة صدق حقيقة والا الخراب المستمر كما هو الان في العالم العربي والإسلامي..
اللهم احمي اخوتنا بالإنسانية في كل مكان وعلى رأسهم أهل بورما والهند..

(ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين ان شاء او يتوب عليهم).الاحزاب/٢٤.
والحمد لله اولا وآخراً.