وثاني ما تعطيه حقيقة الأشياء أن الوجود خير كله.. لا مكان للشر، في أصله، وإنما الشر في مظهره.. وسبب الشر هو جهلنا بهذه الحقيقة.. ومن ثم، فليس هناك ما يوجب الخوف.. ونحن لا نستطيع أن نستيقن هذه الحقيقة الكبرى إلا إذا تلقينا من الله بغير واسطة، ولا يكون لنا ذلك إلا إذا لقينا الله، ونحن لا نستطيع أن نلقاه إلا إذا عشنا متحلين ((بأدب الوقت)) وهو أن نعيش اللحظة الحاضرة، غير مشتغلين بالماضي، ولا بالمستقبل.. وهذا ما من أجله فرضت الصلاة.. وهذا هو الصلاة..

كتاب (رسالة الصلاة)


كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه

أصداف ولآلي محمود محمد طه!


الشاعر: غسان الإمام



كنا نصنف ثوريين أو رجعيين
اليوم نصنف مؤمنين أو ملحدين
كنا نعتبر خونة أو وطنيين
اليوم نعتبر ملائكة أو شياطين
كنا نشنق ونعدم و بتهمة العمالة للإستعمار والإمبريالية
اليوم نشنق ونعدم بتهمة الكفر، والردة، والإلحاد، والزندقة
تعددت الأسباب والموت والقهر واحد في هذا العالم العربي الحزين

* * *
الحرية كل الحرية للرأى الواحد
والشنق حتى الموت للرأى الآخر
أصبح مختلسو الحرية دعاتها
وحماتها لصوصها
القيمون عليها قتلتها ومغتاليها
* * *

محمود محمد طه اجتهد في الدين،
فحاول وصل ماضيه بحاضره،
وتزويج أصالته بعصره
فإن أصاب فله الثواب
وإن أخطأ وبالغ، وجب تقويم إجتهاده
فالرأي يدفع بالرأي
والحجة بالحجة

* * *
الإسلام عدل وليس محاكم تفتيش
الإسلام رحمة وليس إنتقاماً
الإسلام مساواة وأخوة وليس وصاية
الإسلام تسليم لله وليس إستسلام لحكم وخنوع لحاكم
الإسلام دين للحياة وليس سلماً لمشنقة أو سيفاً لمقصلة

عن مجلة الوطن العربي