ولكن كيف يُمَرِّن الإنسان نفسه بطريقة منظمة على أن يحيا دائما في حالة من الوعي الداخلي واليقظة وضبط النفس؟؟ الجواب قريب: ((أن يقلِّد محمّداً فى منهاج حياته تقليداً واعياً مع الثقة التامّة بأنّه قد أسلم نفسه إلى إرادة هادية ومهتدية، تجعل حياته مطابقة لروح القرآن وشخصيّته متأثّرة بشخصية أعظم رجل وتعيد وحدة الفكر والعمل فى وجوده ووعيه كليهما، وتخلق من ذاته المادية وذاته الروحية كلاً واحداً متسقاً قادراً على التوفيق والتوحيد بين المظاهر المختلفة فى الحياة

كتاب (قل هذه سبيلي)


كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه

قصيدة بمناسبة الذكرى 32 للاستاذ


عبدالمنعم عباس



قريت النصوص ومشيت
جاوزت مبناها

بى يقينك المبذول
وسعّت معناها

عن سنة المعصوم
ارسيتو مرساها

جيت بى القديم وجديد
محمود ولد طه

2

ودعيت بوعى شفيف
ل الاشتراكية

وقلت الحكم فى الاصل
لى الناس سواسية

عشان يطلع المولود -
عدالة اجتماعية

نور فكرتك ممدود
من روح سماوية

3

باب دعوتك قايم
مفتوح على القيوم

اس الامر كلو
تقليدنا لى المعصوم

فى عبادتو فى عادتو
وفى نصرة المظلوم

وكتابنا نفهمو لو
بى الليل عزمنا نقوم

4

صلاتك انت براك
صلتك مع الله

هذا الكلام بالذات
بس بفهمو القلة

علم اليقين بالله
غمر الفؤاد حلّ

جاهل اكيد من قال
محمود دا ما صلى

5

الليله - دام فضلك -
بنعاود الذكرى

يامن فتحت الباب
لى الجاى من بكرة

وزرعت فينا بذور
اتفتحت زهرة

ليك السلام الاف
يا صاحب الفكرة