((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




أسس دستور السودان

الفصل الرابع عشر: التعليم

الفصل الرابع عشر
التعليم


كما سنفرد للتعليم سفرا منفصلا، يكون متمما ايضا لأسس الدستور هذه التي قدمناها آنفا، لأن الديمقراطية لا تقوم في شعب جاهل ويكفي هنا ان نقول اننا نهيئ جميع أجهزة الحكومة لتعين الشعب في تثقيف نفسه، وسبق تفصيل هذا في مكانه من الدستور.. وستكون المدارس مجال التعليم الرسمي، الذي يعد كلا من الرجل والمراة ليخدم المجموعة فيما تؤهله له مواهبه وطبيعته، وسيكون التعليم بالمجان في جميع مراحله.. وسنعمل على ان نجعل التعليم الاولي اجباريا في جميع الولايات ياخذ الطفل والطفلة من سن الخامسة ويتعهدهم الى سن الخامسة عشرة، على ان يعطيهم تعليما مهنيا في جميع المراحل يعدهم ليكونوا نافعين في الوسط الذي يعيشون ويعملون فيه.. وسيستعمل البناء الواحد في القرية او المدينة لمدة ستة عشر ساعة كل يوم لتعليم افواج البنين والبنات من غير انفاق كبير في اقامة البنايات المتعددة لكل على حده، وستستخدم المساجد الى جانب الصلاة، لاغراض التعليم التي تتناسب معها كالمحاضرات والمناقشات العامة حتى تنتشر الثقافة العلمية والفنية بكل وسيلة وبأقل تكاليف مادية ممكنة وحتى يكون التعليم والتثقيف الشغل الشاغل للدولة وللهيئات وللافراد.