وثاني ما تعطيه حقيقة الأشياء أن الوجود خير كله.. لا مكان للشر، في أصله، وإنما الشر في مظهره.. وسبب الشر هو جهلنا بهذه الحقيقة.. ومن ثم، فليس هناك ما يوجب الخوف.. ونحن لا نستطيع أن نستيقن هذه الحقيقة الكبرى إلا إذا تلقينا من الله بغير واسطة، ولا يكون لنا ذلك إلا إذا لقينا الله، ونحن لا نستطيع أن نلقاه إلا إذا عشنا متحلين ((بأدب الوقت)) وهو أن نعيش اللحظة الحاضرة، غير مشتغلين بالماضي، ولا بالمستقبل.. وهذا ما من أجله فرضت الصلاة.. وهذا هو الصلاة..

كتاب (رسالة الصلاة)

menu search

المنابر الحرة

هذا الكتاب


(لقد وكدنا في متن هذا الكتاب أن الطائفية قد دخلت حياة شعبنا عن طريق الدين، وهي لن تخرج منها الا عن طريق الدين.. ولذلك دعونا منذ ما يزيد على الثلاثين عاما، إلى اجتثاث جذور الطائفية من تربة بلادنا، بنشر الوعي الديني الصحيح، والمنابر الحرة – هي وسيلة ذلك..)

هذا الكتاب


(إن الحاجة إلى المنابر الحرة لدي شعبنا قد صارت حاجة حياة، أو موت.. فإن بها وحدها، تقام الثورة الثقافية على أنقاض الجهل والطائفية.. وبها نضوج شخصية شعبنا، وتحصينه ضد التآمر الطائفي، وخلق روح المسئولية فيه)

هذا الكتاب


(وأول الطريق إلى الثورة الدينية أن يعلم الناس أنهم ليسوا على شيء من الدين، وأنهم نصلوا عنه، فما عادت أخلاقهم متأثرة به.. وبذلك تبرز فيهم الحاجة الصادقة إلى الثورة الدينية.. وهذه الثورة الدينية الوسيلة إلى تحقيقها المنابر الحرة، فهي لا تتم في فصول الدراسة، ولا يقوم بها هؤلاء الوعاظ.. فإن معلمي الدين والوعاظ يقولون ما لا يفعلون..)


الثمن 40 قرشا