ولكن كيف يُمَرِّن الإنسان نفسه بطريقة منظمة على أن يحيا دائما في حالة من الوعي الداخلي واليقظة وضبط النفس؟؟ الجواب قريب: ((أن يقلِّد محمّداً فى منهاج حياته تقليداً واعياً مع الثقة التامّة بأنّه قد أسلم نفسه إلى إرادة هادية ومهتدية، تجعل حياته مطابقة لروح القرآن وشخصيّته متأثّرة بشخصية أعظم رجل وتعيد وحدة الفكر والعمل فى وجوده ووعيه كليهما، وتخلق من ذاته المادية وذاته الروحية كلاً واحداً متسقاً قادراً على التوفيق والتوحيد بين المظاهر المختلفة فى الحياة

كتاب (قل هذه سبيلي)


مناظرة بين خالد الحاج وعبد الجبار المبارك
حول كتاب (الشريعة الإسلامية تتعارض مع الدستور الإسلامي)

مسجد مدرسة المهدية الثانوية العليا - ٢٦ سبتمبر ١٩٧٧

مناظرة بين خالد الحاج وعبد الجبار المبارك
حول (المثاني والأصول والفروع)

مسجد داخليات جامعة الخرطوم
٣ اكتوبر ١٩٧٧

بيننا وبين محكمة الردة

الأبيض - نادي السكة حديد
مايو ١٩٦٩

الإسلام برسالته الاولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين

الخرطوم – الكلية المهنية العليا - ٢٤ نوفمبر ١٩٦٨