وثاني ما تعطيه حقيقة الأشياء أن الوجود خير كله.. لا مكان للشر، في أصله، وإنما الشر في مظهره.. وسبب الشر هو جهلنا بهذه الحقيقة.. ومن ثم، فليس هناك ما يوجب الخوف.. ونحن لا نستطيع أن نستيقن هذه الحقيقة الكبرى إلا إذا تلقينا من الله بغير واسطة، ولا يكون لنا ذلك إلا إذا لقينا الله، ونحن لا نستطيع أن نلقاه إلا إذا عشنا متحلين ((بأدب الوقت)) وهو أن نعيش اللحظة الحاضرة، غير مشتغلين بالماضي، ولا بالمستقبل.. وهذا ما من أجله فرضت الصلاة.. وهذا هو الصلاة..

كتاب (رسالة الصلاة)


كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه


إلى وطني سجين
للشاعر محمد المهدي المجذوب - رحمه الله


(من ديوان "منابر")

أحلها إلى جمجمات الزمن جهادك ممتحن ما وهن
أصابت لواء وصى النبى وقلب الحسين ورأى الحسن
إذا نحن لم ندّكر مارسا وجرح الجنوب فشا واختزن
فمن قتل الناس فى جودة علي حقهم واثار المحن
لقد حصدوا الموت بانفأسهم علي زرعهم ناسجات الكفن
يصيحون في ظما يابس وخزانهم حجر ما هتن
ونادوا يموتون: يامسلمين فهل عرفوا دينهم و الوطن
أما زال غردون يطوى البلاد علي جمل ارسلته الفتن
يفك الحصار وأرماحه تساقطن عن قصره اذ رطن
تلبس طربوشه خائن فصار خديوى هذا الزمن
تروج من زيفه عصبة لها شرف بالخنا مرتهن
صغار النفوس واوطارهم من المجد ما يطعمون البدن
ذهلت عن الحق فى موطن يغم الهدي ويضل الفطن
وبادرت اجلوه من منبر وأفصحت عنه و غيرى لحن
أطيّر عنه نسور القيود وأنفض عنه ظلام الشجن
أعاد فقرّب آماله قرابين فى عتبات الوثن
وأسكتنى الغم حتى سكنت و مالى في وطنى من سكن
فيا خارجا أمس من كوبر خروج الحسام زها وافتتن
أفيضوا لنا الخيل من كردفان وتكبير مهدينا المؤتمن
أتسمع في النيل زأر النحاس وفيه الرماح وفيه اللسن
نريد الحياة بلا قسمة جميعا فليس لها من ثمن
نؤمر ميزاننا المستقيم ونرضى بما قال إما وزن