((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه

محمود محمد طه يضع واو العطف بين الإسلام والسلام


سيد أحمد علي بلال



ساحة المعجزات تتشح بالثوب الأبيض
سبع بلحات ووجنتان مغسولتان بندى الفجر
تكفي للذكرى
في تقاطع شارع محمود محمد طه،
بشارع الحرية،
ينتصب ثدي الحقيقة..
حيث تتحول الدماء إلى حليب
ويرضع العائدون من صحراء الروح
حتى الفطام
حاول أن يضع سارية السودان
على خط استواء القلب والعقل
بعد أن وضع واو العطف
بين الإسلام والسلام
لكن الكهنة انعطفوا بواوهم على العنق
حاول الظلام أن يتخلله فلم يستطع
لكن الكهنة مروا بالحرف المقلوب
والحبل المنصوب
عبر البرزخ الذي يفصل الأعلى من الأدنى
ومنذ يناير كانون الثاني عام 1985
غطت ستارة الظلام الكبرى لوح محمود
حتى تكتمل شرافته
ـــــــــــ
الخرطوم يناير 1987
من ديوان "الماء إذا تنفس"