وثاني ما تعطيه حقيقة الأشياء أن الوجود خير كله.. لا مكان للشر، في أصله، وإنما الشر في مظهره.. وسبب الشر هو جهلنا بهذه الحقيقة.. ومن ثم، فليس هناك ما يوجب الخوف.. ونحن لا نستطيع أن نستيقن هذه الحقيقة الكبرى إلا إذا تلقينا من الله بغير واسطة، ولا يكون لنا ذلك إلا إذا لقينا الله، ونحن لا نستطيع أن نلقاه إلا إذا عشنا متحلين ((بأدب الوقت)) وهو أن نعيش اللحظة الحاضرة، غير مشتغلين بالماضي، ولا بالمستقبل.. وهذا ما من أجله فرضت الصلاة.. وهذا هو الصلاة..

كتاب (رسالة الصلاة)


كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه

محمود...*


الشاعر: إبراهيم جعفر



محمود بصَلّي مع النّجوم
مرّاتْ يَعَايِنْ
من شَبَابِيْكْ الغِيُومْ
يلَمْلِمْ النَّدْ و الطّرِيْقَه
يمَدِّدْ الشَّوْقْ لي التِّخُومْ
ولَمَّنْ حماماتَ الْمَغَارِبْ
يَهْدِلَنْ: حيْ يا قَيٌومْ!
يشربْ الشّايْ في الحَدِيْقَه
والزّمانْ عاشِقْ يرُومْ
طينةْ انْسَانْ في الحَرِيْقَه
تْرٌوقْ وتِذَّارَفْ علُومْ
***
محمٌودْ ينَازِلْ في الضَّرِيْمْ
بَسْ غَشْوَه من بَرْد اليَقِيْنْ
تخَدِّرٌو وكاس النّدِيْمْ
يَلْفَاهٌو بي الوَعْدَ الْقَدِيْمْ



الجمعة 20\2\2004
الأحد 22\2\2004

* من مسوّدة مجموعته الشعرية المُسمّاة "قٌول ليّا وين مَارِقْ وِحَيْدَكْ؟!"