((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




كتابات حول فكر ومواقف الحركة الجمهورية

قصائد تمجد الموقف

موقع الفكرة

قصائد كتبها بعض الشعراء لتمجيد مواقف الأستاذ محمود محمد طه

النشيد الأول
للشاعر منير صالح عبدالقادر – عليه رحمة الله




أحسبت هاتيك المشانق تقوى على طمس الحقائق

أحسبت أن الحبل يجتاح الخليقــــة والخـلائق

محمود يرفع للســماء وأنت فوق الأرض لاصـق

وتظل في أعماق نفسـك ذلك اللــص المنافــق

هـذي النياشــين التي تزهو بها ، ولها تعــانق

أتري تزيدك في عـيون الناس من لـص وسـارق

من ضيّع القيم الكريمـة غـير زنديـق وعـائـق

محمـــود كان حقيقة جـلّت فأذهـلت الخـلائق

أنت المشير وقد أشـرت بما أشـرت وأنت حــانق

أتقـول باسـم الدين قد نفذت حكمــك يا منافـق

ان الشــريعة لاتسـود ولاتكــون بلا علائــق

محمود قد عشـق الحبال وطالما عشـق المشــانق

محمـود ليس يغـيب بل يأتي ليحــتل الشــواهق

ويعــيش فـي التاريخ وهاجا يلــوح بكل شـارق

أتحاكم الفـكر المحـلّق وهو مثل الفجـــر دافـق

أيغيب محمــود ويحيا الجاهل المغرور هذا غير لائق

من هـؤلاء؟ أهـؤلاء قضـاة محكمــة المنافـق

هم يحكمون بمـا تشـير فهـم همـو مـثل البيـارق

ان البنـادق والمشـانق والمشـــانق والبنــادق

لن ترهـب الشعب الذي خرجـت قوافــله تسـابق

لتدكّ صرحك ، أي نعـم فالشـعب للطـغيان سـاحق

محمــود ليس بكـاذب وكذاك أنت فلســت صـادق

ماجــادلوه وانمـــا حكمــوا عليه بالســوابق

لو غاب محمــود فما غــابت مبادئه النواطــق

وغدا سـتعرف يانميري كيف تنتقــم الشـــواهق

ان الترابي لو جهــلت فانه وغــــد وفاســق

محمــود يحتضن الحبال وطالما عشــق المشـانق