في موقف الثورة، إن كنت تخضع للقانون الفاشل الظالم، فأنت لا تغيّر. فالثورة انتقاض على كل ظلم، مهما كان الظلم مسلحاً ومحمياً

الأستاذ محمود محمد طه - محاضرة “الاستقلال وقضايا الشعب”

menu search

بيننا وبين محكمة الردة

هذا الكتاب


هذا الكتاب إن هو، برمته، إلا بمثابة ناقوس الخطر، يدق في الوقت المناسب، وقبل فوات الوقت المناسب، لليقظة، وأخذ الحيطة، والحذر..
إن هناك أمرا يدبر، باسم الدين ـ باسم الدستور الإسلامي ـ إن هناك جهلا، وتخلفا، وموت وجدان، يريد أن يلبس أمام أعين الشعب المؤمن، قداسة الدين..
أيها الشعب السوداني!! إن الدين الإسلامي، اليوم، لا وجود له إلا بين دفتي المصحف، وسينبعث منه ليكون حيا، خلاقا، محررا للرجال والنساء.. كما كان في القرن السابع الميلادي.. فلا تنخدع باسم الدين، بدعوة من عاشوا عليه، ولم يعيشوا له..

هذا الكتاب:


هو السفر الأول من سلسلة باسم "بيننا وبين محكمة الردة" سيوالى الحزب الجمهوري إصدارها لإنارة الطريق أمام الشعب، وعند الله نلتمس التوفيق، والتسديد..