في موقف الثورة، إن كنت تخضع للقانون الفاشل الظالم، فأنت لا تغيّر. فالثورة انتقاض على كل ظلم، مهما كان الظلم مسلحاً ومحمياً

الأستاذ محمود محمد طه - محاضرة “الاستقلال وقضايا الشعب”

menu search

البيان الذى ألقاه رئيس الحزب في الاجتماع العام

البيان الذي ألقاه رئيس الحزب الجمهوري
في الاجتماع العام للحزب (1951م)


الحزب الجمهوري ليس حزبا يقوم على التهريج ، كما هي العادة المألوفة لدى الأحزاب التي نراها ، ونسمع عنها ، وإنما هو دعوة إلى فكرة ، أولا ، وقبل كل شيء ..
والجمهوريون قوم ارتضوا هذه الفكرة ، وارتبطوا بها ، وعملوا على تحقيقها .. وهذه الفكرة تقول بأن الحكومة نظام اجتماعي ، تعاقد الناس للدخول فيه ليتخذوه وسيلة إلي غاية ..هذه الغاية هي الحرية الفردية .. فالحكومة الصالحة هي الحكومة التي تحقق للفرد أكبر قسط من الحرية .. هي الحكومة التي لا تأخذ من حرية الفرد إلا القدر الضروري لحفظ حق سائر المجموعة وبذلك تصبح الفكرة الاجتماعية الصالحة ، التي تقوم عليها الحكومة الصالحة ، هي الفلسفة التي توفق ، توفيقا متكافلا ، بين حق الجماعة في العدل ، وحق الفرد في الحرية المطلقة ، ولا يمكن أن يتمتع الفرد بالحرية إلا إذا تحرر من الجهل .. وللتحرر من الجهل لابد من نظام يكفل للفرد حاجته من الغذاء الصالح ، والسكن الصالح ، واللباس الصالح . أي لابد من المساواة الاقتصادية . ولا تكون المساواة الاقتصادية مؤدية عملها إلا إذا كفلت الحرية الجماعية ، أي الديمقراطية .. والديمقراطية الحقة هي الديمقراطية الشعبية .. ولكي نحقق الديمقراطية الشعبية اتخذنا لأنفسنا اسما يدل على اتجاهنا نعمل تحته هو:-
((الحزب الجمهوري))