((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




هذا هو الصادق المهدي!!

صفحة الغلاف والإهداء

الأخوان الجمهوريون





هذا هو
الصادق المهدي!!










الطبعة الأولى - أبريل 1982






الإهداء


إلى الشعب السوداني الكريم بوجه عام!!
وإلى طائفة الأنصار بوجه خاص!!
هذا الكتاب يهدى إليكم جميعا فردا فردا!!
وهو يهدى مشفوعا برجاء مخلص أن يقرأه كل منكم، في هدوء وبعمق، وعلى مهلة، وتريُث، ومكث!!
فإن أنتم فعلتم ذلك تتضح لكم حقيقة الصادق المهدي!!