وثاني ما تعطيه حقيقة الأشياء أن الوجود خير كله.. لا مكان للشر، في أصله، وإنما الشر في مظهره.. وسبب الشر هو جهلنا بهذه الحقيقة.. ومن ثم، فليس هناك ما يوجب الخوف.. ونحن لا نستطيع أن نستيقن هذه الحقيقة الكبرى إلا إذا تلقينا من الله بغير واسطة، ولا يكون لنا ذلك إلا إذا لقينا الله، ونحن لا نستطيع أن نلقاه إلا إذا عشنا متحلين ((بأدب الوقت)) وهو أن نعيش اللحظة الحاضرة، غير مشتغلين بالماضي، ولا بالمستقبل.. وهذا ما من أجله فرضت الصلاة.. وهذا هو الصلاة..

كتاب (رسالة الصلاة)

menu search

الهوس الديني يثير الفتنة
ليصل إلى السلطة


هذا الكتاب



• مخطط الهوس الديني يستهدف الفكر الجمهوري
• تشويه الشيخ لرأينا في ظاهرة الهيبيز!!
• تشويه الشيخ (للحرية الفردية المطلقة)!!
• تشويه الشيخ (لصلاة التقليد)!!
• من المسئول عن التمكين للهوس الديني في بلادنا!!
• موجة الهوس الديني في مصر
• الشيخ المطيعي عنصر من عناصر الهوس الوافدة
• الأزهر لا يمثل الإسلام
• إيقاف مجلة (الوادي) وحرية الفكر والصحافة