وثورة أكتوبر ثورة لم تكتمل بعد .. وإنما هي تقع في مرحلتين .. نفذت منهما المرحلة الأولى ، ولا تزال المرحلة الثانية تنتظر ميقاتها .. المرحلة الأولى من ثورة أكتوبر كانت مرحلة العاطفة المتسامية ، التي جمعت الشعب على إرادة التغيير ، وكراهية الفساد ، ولكنها لم تكن تملك ، مع إرادة التغيير ، فكرة التغيير ، حتى تستطيع أن تبني الصلاح ، بعد إزالة الفساد .. من أجل ذلك انفرط عقد الوحدة بعيد إزالة الفساد ، وأمكن للأحزاب السلفية أن تفرق الشعب ، وأن تضلل سعيه ، حتى وأدت أهداف ثورة أكتوبر تحت ركام من الرماد ، مع مضي الزمن .

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (لا إله إلا الله)

menu search

قضايا كوستي

شاهد الاتهام الرابع – محمد علي عبد الرحمن
سوداني – الأبيض – 27 سنة – مدرس.
يقسم اليمين

محامي الاتهام يستجوب الشاهد الرابع


محامي الاتهام: في يوم 2/11، الجمعة، كنت في جامع الديك أبو حبل.. وضح للمحكمة ما حدث ذلك اليوم؟
الشاهد: يوم 2/11/73/ أنا ذهبت الى جامع الديك أبو حبل لأداء فريضة الجمعة، بعد الصلاة.. قام الامام سعد الدين محمد سالمين، المتهم، وروى حديثا يقول فيه يأتي في آخر الزمان أناس حداث السن، يقرأون القرآن ولا يتجاوز حناجرهم، ويخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية.. فاذا لقيتموهم فأقتلوهم، ثم قال: انه (حيورينا الناس ديل) واسترسل: ان فرق (عددها).. هي فرق المسلمين، وما عداها فرق ضالة.. والأيام دية، أنتم عارفنها تركت الأندية، ودخلت الجوامع.. ولا يخفي عليكم ما حدث في جامعي – (سماهم) – ولكني نسيت الأسماء.. ثم قال إنه سيكتب، عرائض لرئيس الجمهورية، قاضي القضاة، القاضي المقيم، وزير الداخلية، والاتحاد الاشتراكي ويحملهم مهمة ما يحدث
محامي الاتهام: رد الفعل بالنسبة للمصلين شنو؟
الشاهد: بعض المصلين أشاروا لجماعة الجمهوريين.. وبعضهم تجاوب بحماس مع المتهم.
محامي الاتهام: انت من كوستي ولا من خارج كوستي؟
الشاهد: أنا من الأبيض
محامي الاتهام: هل أنت جمهوري؟
الشاهد: نعم أنا جمهوري
محامي الاتهام: هل شهدت أي شهادة، غير الجامع دية؟
الشاهد: أذكر في جامع بالقرب من السوق قبل يوم من الحادث.. أنا شاهدت بعض المصلين ضربوا جمهوري - ابراهيم يوسف - وبعض المصلين..
توقيع
23/2

محامي الدفاع يستجوب الشاهد الرابع


محامي الدفاع: يا سيد محمد على.. في يوم 2/11، قلت تحدث المتهم في جامع ((الديك أبو حبل)) وكنت أنت في الجامع.. هل اعتدي عليك أي واحد بالضرب؟
الشاهد: في يوم 2/11، لم يعتد على أي من المصلين بالضرب.
محامي الدفاع: هل ضرب واحد من الجمهوريين؟
الشاهد: لم يعتد في التاريخ، أي من المصلين على الجمهوريين.
محامي الدفاع: قبل الحديث دية هل كنت فاهم الحديث كويس؟
الشاهد: عندما قرأ الحديث فهمت معناه
محامي الدفاع: هل في واحد من المصلين، طلب ايضاح لكلامه ديه في الجامع؟
الشاهد: ما حصل أن أحد المصلين.. طلب توضيحا أو شرحا من المتحدث
محامي الدفاع: ذكرت في يوم 31/10، المتهم كان قابلته في جامع (عثمان موسى)
الشاهد: يوم 31/10 المتهم، لم يكن متواجدا في جامع السوق.
محامي الدفاع: ليك كم يوم في كوستي؟
الشاهد: جيت يوم 29/10
محامي الدفاع: في يوم 29/10 – 2/11 في هذه الفترة هل تحدث الجمهوريين.. في أي مكان؟
الشاهد: الفترة من 29/10 – 2/11 – تحدث الجمهوريون في منابر عدة
محامي الدفاع: هل كان في أي واحد من المصلين بيحمل سكين، أو عصا، أو أي من الأدوات، في الجامعين اللذين ذكرتهما؟
الشاهد: شاهدت أحد المصلين يحمل سكينا، بشكل ظاهر، ولا أعرف اسمه أو صلته بالمتهم.

القاضي يستجوب الشاهد الرابع


القاضي: المتهم انت حضرته مرة في جامع.. وين؟
الشاهد: أنا سمعت المتهم يخطب مرة واحدة، في جامع ((الديك أبو حبل))
القاضي: هل ورد من المتهم.. اسم الجمهوريين في خطبته التي ذكرتها؟
الشاهد: المتهم لم يذكر اسم الجمهوريين، صراحة في خطبته
القاضي: هل ورد من المتهم.. ذكر، محمود محمد طه بالاسم؟
الشاهد: المتهم لم يذكر اسم رئيس الجمهوريين أو أي شخص منهم بالاسم
القاضي: الخلاك تستنج انه يقصد الجمهوريين شنو؟
الشاهد: المتهم ذكر أن الجماعة الذين يقصدهم.. (فئة تركت الأندية ودخلت الجوامع)، وهذه الفئة هي الجمهوريين
القاضي: وهل بالضرورة هذه الفئة هي الجمهوريين؟
الشاهد: الجمهوريون كانوا ينشرون دعوتهم في الأندية.. ثم منع ذلك، وبدأ الجمهوريون ينشرون دعوتهم في المساجد.
23/2
توقيع