((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




الموقف السياسي الراهن والحقوق الأساسية

الجزء الأول

جلال الدين الهادي: (...) يتلو علينا الشيخ الجيلي إبراهيم ما تيسر من آي الذكر الحكيم فليتقدم الشيخ الجيلي..

الشيخ الجيلي: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. بسم الله الرحمن الرحيم.. (إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا * حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا * وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا * وَكَأْسًا دِهَاقًا * لّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا * جَزَاء مِّن رَّبِّكَ عَطَاء حِسَابًا * رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا * يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لّا يَتَكَلَّمُونَ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا * ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا * إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا) صدق الله العظيم..

جلال الدين الهادي: (...) الحزب الجمهوري مهرجانه لعيد الفطر عن الحقوق الأساسية في الدستور.. وفي ليلة البارحة قدم الأستاذ محمود حديثاً عن الحقوق الأساسية، ماهية الحقوق وحماية الحقوق.. وفي هذه الليلة يتحدث الأستاذ محمود عن الموقف السياسي والحقوق الأساسية.. والحق أن الموقف السياسي يدور كله حول الدستور.. في الآونة الأخيرة في أحداث كثيرة جداً ذات صلة بالدستور، تعديل المادة ٥/٢ التي بها حُل الحزب الشيوعي ثم تصريح السيد الأزهري الأخير في عيد الفطر ثم المحاكمة الأخيرة، محكمة الردة التي حكمت فيها المحكمة الشرعية بردة الأستاذ محمود.. هذه المحاكمة ذات صلة بالدستور لأننا نعتقد أن هذه المحاكمة تسلب حقاً أساسياً من مواطن يجب أن يتمتع بالحق الأساسي.. حوادث كثيرة، مسودة دستور عام سبعة وستين، الخلط الشائع، الأضطراب الواضح، رأي الإشتراكيين ورأي الميثاقيين.. كل هذه الحوادث في الموقف السياسي ذات صلة بالحقوق الأساسية.. يحدثنا الأستاذ محمود بحديث مستفيض عن الموقف السياسي والحقوق الأساسية فليتقدم الأستاذ محمود..