طريق مُحمّد: هـو الطريـق، لأنه طريق ((المحبـة)) الخصبـة، الخلاقـة.. قال العزيـز الحكيم عنـه: ((قل إن كنتم تحبـون الله فاتبعـوني يحببكـم الله))..
بطريـق مُحمّد أصبح الديـن منهاج سلـوك بـه تساس الحيـاة لتـرقى الدرجات نحو الحيـاة الكاملة.. حياة الفكر، وحياة الشّعور..

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (طريق محمد)


محاضرات وندوات

الموقف السياسي الراهن والحقوق الأساسية

أمدرمان - دار الحزب الجمهوري
28 فبراير 1969