((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946

menu search
الدستور الإسلامي المزيف
دار الحزب الجمهوري - امدرمان

مارس ١٩٦٩

الجزء الثامن

أحد الحضور: (..) محمود محمد طه في مستهل حديثه أن الطائفية.. أن الطائفية.. أن الإسلام يعمل على تقويض الطائفية إنه يرى هذا الحديث فيه لا يقبله العقل.. ولا يقبله المنطق وفيه إجحاف بالنسبة لأغلبية المسلمين في هذا الوطن.. فنحن نعلم أن الطائفية تنبع من الإسلام وتصب في الإسلام.. وقياسا نرى أن.. عندما.. قامت الدعوة الإسلامية وبعد الخلفاء الراشدين وجدنا المذاهب الأربعة فهذا شافعي وهذا مالكي وهذا حنفي.. وقد أجمع جميع العلماء على أن هذه المذاهب صحيحة.. فنحن عقلا نرى أن الطائفية صحيحة.. فكيف يكون الإسلام يعمل على تقويض الطائفية.. والطائفية لا تخالف الإسلام في أي شيء.. من فروعه أو أصوله.. إنما هي نابعة من الإسلام وتصب في الإسلام.. فأرجو من الأستاذ محمود أن يوضح لنا حديثه هذا..

الأستاذ محمود: حقيقة الطائفية ما بتنبع من الإسلام.. الطائفية ذاتها بتنبع من مفارقة الإسلام.. وأفتكر الطائفية برضها بتحتاج لأن تعرف.. قبل كدا أظن قبل ليلتين في واحد أتكلم عنها بصورة ما دلّ على أنه واضحة في ذهنه.. الطائفية معناها أن تطيع رجل أخطأ أو أصاب.. دي معنى الطائفية.. لكن إذا كان جمعتكم فكرة.. الفكرة إنت بتملكها وواحد تاني بملكها والميزان بيناتكم الفكرة دي ما طائفية.. فالإسلام هو اجتماع على (لا إله إلا الله).. ..الطائفية اجتماع على الرجل أخطأ أو أصاب.. الفرق في؟؟
أها هنا أبوبكر من الأول حذر منها.. أول خليفة قال (لقد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن رأيتموني على حق فأعينوني، وإن رأيتموني على باطل فسددوني.. أطيعوني ما أطعت الله فيكم، فإذا عصيته فلا طاعة لي عليكم..).. أها دا الوعي اللي لمن يجي الإسلام ينشره زعماء الطائفية بينتهوا. لأنه إنت رجل دين وهو رجل دين ما بتتفاتوا إلا بالمعرفة بي الله.. وهو لمن يكون أعرف منك بي الله إنت ما طايعه هو في الحقيقة.. إنت طايع الله (من يطع الرسول فقد أطاع الله).. نحن لمن نطيع النبي ما طايعين النبي بالمعنى البنطيع بيهو زعماء الطائفية أمرونا بالخطا أو أمرونا بالصواب.. لأنه ربنا جعل النبي من الكمالات العرفانية بحيث لا يحجبنا عن الله.. ما بيأمرنا بحاجة إلا أمر الله.. (من يطع الرسول فقد أطاع الله).. أها الفرق بين الطائفية هو دا.. الطائفية ما من الدين.. الطائفية جهل بالدين.. بعدين استغلال للدين للدنيا.. أها دي بتقوم على انه يحتفظوا بي انا وإنت جهلة.. عشان تجينا الإشارة ونطيعها.. وزول الطائفية يقتل.. يقتل النفس التي حرمها الله.. لكن يفتكر انه بعدين زعيم طائفته بحله من الوضع دا.. دي الجهالات المؤكد الإسلام بقوضها.. لا يمكنك إنت في الإسلام ان تؤمر بمعصية ثم تطيع.. (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق).. تعاليم الدين ضد الطائفية تمام.. إذا انبعث الدين الحقيقي مافي طائفية بتكون..

أحد الحضور: نشكر الأستاذ أو.. عاجزين.. أو عاجزين عن الشكر.. للأستاذ محمود محمد طه.. على هذا النضال المرير الإيجابي الفعال.. النقطة الأولى التي أريد أن أثيرها.. هي.. ربما فاتتني حلقات من حديثه.. ولا أريد أن اشوه حلقاته هذه.. واعتذر له أولا.. إذا اتخذت حلقة من حلقاته دون أخرى.. فالنقطة الأولى أثارها فقال.. في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم أن هنالك ليس ديمقراطية.. فأريد أن.. من الأستاذ محمود محمد طه أن يضع الأسس والمقومات التي بنى عليها هذا الحديث.. النقطة الثانية.. طبعا من الملاحظ حاليا انه يعني الشعب عامة أستمـ.. أو يعني.. كره أو زهج من الأوضاع الحالية.. تكاد تكون أغلبية الشعب يعني.. فعاوز البديل أو التغيير الجذري الفعال للمشاكل المستعصية الحالية.. و.. في نفس الوقت.. يعني.. في هناك طبعا الطائفية وطبعا الحاجات المعروفة الأخرى.. دي كلها من المقومات المفروض تجتث من جذورها.. فشبه بان لا بديل غير توأمان.. أي الاشتراكية والديمقراطية هي تحقيق مبادئ وأسس الإسلام.. حتى بعد ذلك الطائر يطير.. أي الإسلام يطير، يعني مش يطير بمعنى المفهوم.. يعني تطبيق الإسلام الواعي.. فأنه يعني الشـ.. الشباب المثقف.. الشباب المثقف الثوري نجده أنه مندفع إندفاع.. أو إندفاع جارف.. نحو الإشتراكية مثلا الماركسية اللينينية.. لأنه شايف.. ليه مثل اندفع للموقف دا؟؟ اندفع للموقف دا لأنه حاسس أنه المبادئ دي.. أو الناس البدعو للمبادئ دي هم بدعو بآلام الشعب العمال والزراع والمثقفين.. بدعو للآلام دي.. فعلا.. وهم يعني الدليل المادي انهم شاعرين بانه الفئات دي هي البتحقق الحاجات المعينة دي.. يعني مثلا ملبس وماكل وحرية وتطور من ناحية المنهج التعليمي في البلد.. المنهج الثقافي المنهج السياسي كل.. كل المقومات.. فأنا عاوز.. أريد من الأستاذ محمود محمد طه أن يوضح او مثلا ان يجد لنا.. النغمة المفقودة .. لهذه الأوضاع كلها.. وشكرا..

الأستاذ محمود: السند على أنه في شريعتنا الأولى ما في ديمقراطية.. يعني في الشورى ما في ديمقراطية.. في عهد النبي ما في ديمقراطية.. السند هو أنه.. بعد ما نزل القرآن في مستوى الحرية والديمقراطية.. زي ما قلنا (فذكر إنما انت مذكر.. لست عليهم بمسيطر).. دي حرية.. دي ديمقراطية نُسخت بآية السيف.. أُمر نبينا بأن يجاهد.. (أمرت ان أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وان محمد رسول الله فإذا فعلوا عصموا مني اموالهم ودماءهم إلا بحقها وامرهم إلى الله).. في حق المشرك يقاتل ليدخل في الإسلام.. في حق المؤمن بعد ما يدخل يشاور..
والشورى زي ما هي معروفة عندنا ما ممكن تكون ملزمة.. لأنه اصلو ما دام نسخت آية الحرية نزل هو لآية الوصاية عليهم.. بعد ما قال ليه (فذكر إنما انت مذكر.. لست عليهم بمسيطر) قال (إلا من تولى وكفر، فيعذبه الله العذاب الأكبر).. يعني إلا البيصر ويقيم على الكفر والتولي، جعلنا ليك عليه سيطرة.. فالوصاية جات.. مما جات الوصاية اصبحت ديمقراطية ما في.. الدليل أنه آية الديمقراطية منسوخة بآية الوصاية، والوصاية ما ديمقراطية..
دا فيما يخص السؤال الأولاني..
إذا كان جينا لكلام السيد عن البديل، أنه الناس الدعوا للإشتراكية الماركسية في الجقيقة دعوا ليها وهم عندهم رغبة أكيدة في تحسين حالة الإنسان الضعيف.. الشباب المشى ليدعو إلى الماركسية من خيرة شبابنا.. لكنه متحرق على وضع الإنسان المسكين الضعيف في البلد.. عايز ليه الإشتراكية.. الإشتراكية قامت في الإتحاد السوفيتي مناهضة للإستعمار.. نحن كنا مستعمرين في البلد دا.. الناس الطلايع من الناس المثقفين مشوا للإتجاهات..
كان في عهدنا نحن حوالي.. أنا افتكر عهد بداية النهضة الأخيرة اللي ظهرت منها الحركة الوطنية كان في أوائل التلاتينات.. في حاجة اسمها كتب اليسار وكتب اليمين.. في بيوت نشر معينة.. نحن بتجينا من بريطانيا كانت.. بيوت نشر معينة.. بتكتب كتب اليمين وكتب اليسار.. كتب اليسار اشتراكية من حزب العمال.. شيوعية إن شئتوا.. هي اشتراكية في مرحلتها دي لكنها داعية إلى الشيوعية.. كتب اليمين راسمالية.. فكانوا الشبان بدوا يقروا.. في أوائل التلاتينات بدوا يقروا.. وانا افتكر السبب المباشر أنه الأزمة بتاعة سنة ٢٩ و٣٠ و٣١ خلت ما كل متعلم بيلقى وظيفة.. زمان البيتخرج من كلية غردون دا طوالي بلقى وظيفته.. لكن قامت الأزمة بعدين الإنقليز خفضوا مواهي الناس.. ووفروا من المكاتب.. والخريجين البتخرجوا بقوا ما بلقوا وظائف.. بدا تلقى الخريج بشتغل في أي عمل من الأعمال.. بدوا الناس يشعروا بانه التعليم مش لازم للوظيفة.. لازم تتعلم على أي حال.. اها بدا نوع من الإطلاع بسرعة كتيرة جدا في الوقت داك لغاية ما انتهى بمؤتمر الخريجين سنة ٣٨.. بعدين من مؤتمر الخريجين قامت الحركة الوطنية الإنتو شايفين ثمارها في الوقت الحاضر..
أها هنا الشباب دا لمن بدا يقرا كتب اليسار شعر بأنها هي البتناهض الإستعمار.. الإستعمار طبعا راسمالي.. اها دي كتب اليمين.. اليسار هو القايم بمناهضة الإستعمار اللي مركزيته في موسكو.. جات الدعوات بالصورة دي بعدين في معاركة الإنقليز- معاركة الإستعمار - شافوا أنه رجال الدين ورا خلاص.. بل الحقيقة أنه رجال الدين كانوا يثبطوا الناس البقوموا في معارضة الإنقليز.. ما افتكروا انه الدين ممكن يكون فيه خير.. سابوه وبقوا ماركسيين.. زي ما قال هو هسع الحكاية بتاعة الدعوة القايمة على.. قايمة عند الماركسيين الإنتو بتشوفوهم هسع عندهم حرص شديد على إسعاد الرجل المسكين دا..
البديل شنو؟؟ البديل المعرفة.. زي ما بدت قبيلك هو مسالتهم بتحرق على المعرفة وفي دوافع منها من النفور من الإستعمار.. وفي الماركسية ما كانت واضحة.. والثقافة ما كانت واسعة.. البديل هو المعرفة.. المعرفة تبتدئ بأنه.. واحد رجال الدين ديل مش الدين.. رجال الدين حاجة براها.. نقايصهم نقايصهم هم.. والدين كامل وصافي.. فرق بيناتهم الدين باقي.. الدين لا يزال هو مصدر الخير ولن ينفك.. فإذا نحن فرقنا بينهم وبين رجال الدين بنرجع للدين في صفاه.. دي معرفة ضرورية.. ما تحكم على الدين برجال الدين..
النقطة التانية المعرفة برضه.. أنه الماركسية غلط.. الماركسية تفكير مرحلي.. خدم غرضه في تطور المجتمع البشري تماما.. وكانت عنده فترة مرحلية في التاريخ دا ما يمكن الأستغناء عنها.. وهي لعلها مدة الخمسين او ما يبقى من السنين المقبلة كان لا بد من تفكير ماركس وثورة البلاشفة في موسكو.. هزيمة الصور الإقطاعية في روسيا.. السير بالدولة البلشفية - الدولة الشيوعية في موسكو - وفي مراقي العلم لغاية ما بقت كفة مع الغرب.. دا كله مرحلة كان ضروري.. ولعله اكتر الحوافز القايمة هسع في المنافسة في العلم وتطوير العلم وفي تحرير الشعوب، كان من ضرورة أنه الماركسية تنتصر في معسكرها بالصورة اللي.. لكنها مرحلية بعد دا كله.. ودا يعرف من حقايق الماركسية وحقايق تطور الإنسان ماشي لوين.. إذا كان الوعي دا جاء عندنا..
أولا الدين كمعين مصفى تبعدوا منه نقايص رجال الدين بعيد.. وترجعوا للدين في أصالته وفي صفاه وفي طيبته وفي بعث (لا إله إلا الله) من جديد لتخلق ثورة في عقولنا قلوبنا، دا الإتجاه السليم .. بعدين الماركسية ما ها حل.. والماركسية مش هي الإشتراكية.. لتكون إنت اشتراكي مش لازم تكون ماركسي.. دا برضه من الوهم النحن قايم عندنا.. هسع الشيوعيين يمدوا لينا في الوهم دا.. إنت عايز تكون إشتراكي إنت ماركسي.. لأنه تاني ما في غير الماركسية إشتراكية..
ويمدوا ليهم الناس الجهلة بالإسلام يقولوا ليهم نحن ما عايزين الإشتراكية.. الإسلام مش إشتراكي.. إذا إنت عايز تقول الإسلام اشتراكي رميت الإسلام بالقصور.. طيب الإشتراكية عندك وعندي هي الإتجاه الإنساني الواعي.. هي الإتجاة الإسلامي السمح.. هي.. الإشتراكية عايزة تقول أنه كل مواطن يكون ليه حق.. مش مواطن ليه حق ومواطن ليه صدقة.. ديل لمن يقولوا ليهم في الإسلام ما في، لا بد يمشوا ليها في الماركسية.. فإذا كان في وعي حقيقي ينزعوا الإسلام من الناس ديل ويعرفوا أنه الإشتراكية فيه.. وأنه الماركسية مش إشتراكية..
الحقيقة الماركسية ذاتها بأخطاها.. المذهبية هزمت الماركسية.. ولذلك الماركسية في موسكو زي ما يتهموها ناس ماو تسي تونغ مراجعة.. مرتدة.. الماركسية في موسكو في حكم ماو تسي تونغ مرتدة على الماركسية.. وأنها ماشة خطوات نحو الراسمالية.. و دا حق.. لكن ماو تسي تونغ لو وجد التجربة دي في خمسين سنة يرتد زي ما ارتدوا هم لأنه في خطأ مثلا في الماركسية ما يخليه يستطيع يجمع بيناتهم.. فإذن البديل هو الوعي.. هو الفهم.. هو حقايق ان نعرف حقايق الثقافة المعاصرة وحقايق دينا.. ودي محاولة الحزب الجمهوري..
أنا افتكر انه نحن ما نلوم الشعب قبل ما نرفع ليه البديل.. من حسن الحظ أنه هو اتكلم عن البديل.. في واحد كان معانا برضه يقول والله الشعب السوداني دا بستحق الهوان البلقاه دا.. لأنه الناس ديل كلما أفسدوا هو ينتخبهم مرة تانية.. أنا افتكر الحكم دا خطأ.. هو بنتخبهم مرة تانية وراح ينتخبهم مرة تالتة إلا إذا وجد البديل عنهم.. ودا السبب البنقول بيه أنه المثقفين حقوا يرفعوا البديل.. إنت عايز الشعب يدي ضهره للطائفية وريه يمش وين.. ودا البديل البجي بالفهم وبالوعي.. ودا ما بنحاول نحن الجمهوريين بالكتابة وبالمحاضرة وبكل الوعي دا ان ننشر أن نرفع البديل.. اللي هو الإسلام الصافي.. الإسلام زي ما كان في القرن السابع.. عنده حرارة وسخانة..
(لا إله إلا الله) ماتت هسع.. (لا إله إلا الله) بنقولها من هنا ولي فوق.. وبالصورة دي اي واحد ممكن يقولها.. عبدالله بن أبي بن سلول كان بقول (لا إله إلا الله محمدا رسول الله).. مشى بيها وين؟؟ أها (لا إله إلا الله) ما بتكون عندها اصول في قلوب الناس إلا إذا كان عندها جذورها في القلوب هنا قابلتها القلوب.. (لا إله إلا الله) هسع ميتة.. الصلاة ميتة الحج ميت الزكاة ميت كلها الأشياء دي ما عندها صور في أخلاقنا.. دينا مش عبادة.. العبادة فيه إعداد للأخلاق.. نبينا قال (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق).. وقال (الدين المعاملة).. الدين المعاملة حصرها في دي.. المعاملة إنت ما بتصل ليها بغير العبادة لكن ما قال الدين العبادة.. حتى كان في واحد كان قالوا عن عمر بن الخطاب.. عايز واحد في حادث معين يشهد عليه إنسان يزكيه إنسان بعرفه.. قالوا جاء واحد مارق قال ليه انا اعرفه يا امير المؤمنين وازكيه.. قال ليه جارك؟؟ قال ليه لا.. قال ليه داينته وداينك؟؟ قال ليه لا.. بايعته وبايعك؟؟ قال ليه لا.. سافرت معاه؟؟ قال ليه لا.. قال ليه أذهب فإنك لا تعرفه لعلك رأيته يطيل السجود.. هسع نحن عندنا الصور البي تطيل السجود لكنها أخلاقها في كل جهة أخلاق الحرامية والرباطين..
فهنا المسالة هي دي.. أن يعود الدين لأن يوجه أخلاق الإنسان .. ودا ما يمكن أن يكون إلا إذا نشأت العلاقة بينك وبين الله في (لا إله إلا الله) الحية.. القرن السابع هو الإنبعث من أمية وجهالة وتخلف.. رعاء الشاة اصبحوا يسوسوا أمور الناس.. ويقولوا كلمات.. لغاية الآن الكلمات القالها عمر بن الخطاب (لو استقبلت من امري ما استدبرت لأخذت فضول أموال الأغنياء فرددتها على الفقراء).. دا يمكن أن يكون شعار اشتراكي باقي طول الأمد.. قالها عمر بن الخطاب في القرن السابع.. من وين جابها؟؟ لأنه اتنور ب(لا إله إلا الله)، الله علمه.. فإذا كان اي حاجة تجي تاني مستانفة لا تكون إلا بالصورة ديك يرجعوا الناس على البساطة وعمل وصدق.. (لا إله إلا الله) تكون خلاقة في الرؤوس وفي القلوب يجي كل خير.. دا البديل..

عبد اللطيف عمر: الحلقة إن شاء الله الثالثة من أسبوع مناهضة الدستور الإسلامي المزيف سوف تكون غدا بالكلية