في موقف الثورة، إن كنت تخضع للقانون الفاشل الظالم، فأنت لا تغيّر. فالثورة انتقاض على كل ظلم، مهما كان الظلم مسلحاً ومحمياً

الأستاذ محمود محمد طه - محاضرة “الاستقلال وقضايا الشعب”

menu search

اسمهم الوهابية
وليس اسمهم أنصار السنة

كيف فرضت الوهابية حكمها؟


كما جاء في صفحة 10 من كتاب (داعية التوحيد) ما يلي: (ولقد حاول كثير من كتاب التاريخ والاجتماع أن يربطوا بين الدعوة الوهابية، والبدواة، ولاح لهم ان قسوة الدعوة لم يلائمها الا البادية الجافة) .. ومهما يكن من أمر فان عقلية الشيخ يتضح مفتاحها من بدايات مبكرة، جاء في صفحة 92 من الكتاب المذكور: (واجتمع الأمير والشيخ وأهل الدرعية ومن والاهم فشادوا مسجدا جامعا يؤمه المصلون من رجال ونسوة للصلاة والدرس، وفرش المسجد بالحصباء تشبها بمسجد رسول الله صلي الله عليه وسلم وجعل التعزير عقوبة من لا يحضر الجماعة، فلما قويت شوكة الشيخ أشتد التعزير). ولا بد أن القاريء يلاحظ أن الشيخ يفرش المسجد بالحصباء من شدة إتِّباعه ولكنه، عندما يتعلق الأمر بالانسان، يبتدع الشيخ التعزير في صلاة الجماعة ويشتد التعزير عندما تقوي الدعوة، أرأيتم تصور الشيخ للدين ووضع القيم في ذهنه؟ فانه ان وجد وسائل العنف، لا بد من ان يصبح اماما.
وليس كتابنا السريع هذا بكتاب تاريخ حتي نتتبع الأساليب التي انتشرت بها الدعوة، ودخلت الحجاز، ولكن من كتاب (داعية التوحيد) نعرف أن الأمير سعود قد ذهب الي الحج في جيش جرار من (الموحدين) بلغ 120 ألف مقاتل ومعهم مدافع (وأعلن أنه يريد أداء الفريضة وتأديه المناسك كلها فاذا منع وقسر علي الموقف وحده في عرفات دخل مكة قهرا وعنوة) .. وهكذا جاء جيش مدعي التوحيد للقتال في الحرم .. اما أهل المدينة فانهم بحجة أنهم تألبوا علي الأمير لرده، ونكثوا عهده، فقد حمل عليهم (حملة قاسية استمرت خمسة وعشرين يوما ثم دخل المدينة فاستباح دماء الناكثين .. فاستنقذ منهم أموال المسجد والتحف والقناديل والجواهر) .. والقبور أيضا أدركتها العقوبة (وهدم قباب البقيع وأحد. وولي علي المدينة سعوديا من أهله)، ثم: (وقف خطيبا في جنده فحمد الله وبشر قومه والمسلمين بالفتوح ثم فرق من الغنائم علي جنده بقدر المنازل والدرجات ولم يقف الأمر عند فتح الحرمين والحجاز فتحا عسكريا وانما كان وراء هذا الفتح أن يدخل الناس في الاسلام فدخل الناس وصاروا جميعا من أنصار التوحيد واتباع الامام محمد بن عبد الوهاب وأخلصوا العبادة لله) – وقد دام اتباعهم ثمانية أعوام ...
هل هذا هو التوحيد؟ وهل هذا هو الاسلام الذي يبشر به جماعة (الوهابية)؟ الحق انه لأمر اتسم بالغلظة والجفاء، والتخلف فاحتاج فعلا الي ظبي السيوف!!