((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




الثورة الثقافية

صفحة الغلاف

هذا الكتاب


هذا كتاب عن الثورة الثقافية نخرجه للناس ونستهدف به احداث التغيير الجذري في حياة الافراد والجماعات

هذا الكتاب


وستتخذ الثورة الثقافية سلسلة من الكتيبات باسم "تعلموا كيف" تبدأ بكتيب "تعلموا كيف تصلون" الذي سيكون بين أيدي القراء قريبا ان شاء الله ، ثم تسير الى غير نهاية ، تقدم كل الموضوعات التي يأتيها الآتي

هذا الكتاب


فهذا كتيب نقدمه بين يدي "الثورة الفكرية" و "الثورة الثقافية" وهو في ذلك دعوة اليها على بصيرة الدين ، وهدى العلم ــــ العلم بالله ، والعلم بالأخرى ، والعلم بالدنيا ..
ويجب ان يكون واضحا فإننا ، نحن السودانيين لا تنقصنا المهارة الفنية ، ولا الخبرة العلمية ، بقدر ما تنقصنا "الاخلاق"

هذا الكتاب


ان التغيير يجب ان يبدأ من النفس البشرية ، يبدأ من داخل كل نفس وهذا هو ما توخيناه هنا .. وهذا ما من أجله بدأنا سلسلتنا العلمية "تعلموا كيف تصلون"
يجب أن نبدأ بتغيير أنفسنا في دخيلتها .. فان نحن غيرناها الى ما هو أحسن أمكن أن نغير الى الاحسن غيرنا .. والا فلا .. فإن فاقد الشيء لا يعطيه ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السودان ــــ ام درمان ص .ب 1511