((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




علماء!! بزعمهم
الكتاب الثاني

هذا الكتاب

هذا الكتاب



نحب أن نتوجه بحديثنا الى الشيخين مجذوب مدثر الحجاز، شيخ الطريقة التجانية بالسودان، والشيخ محمد الفاتح قريب الله، شيخ الطريقة السمانية بالسودان... لقد دعوناكما، منذ عام 1965م، الى ترك كل مفارقاتكم لسنة النبي التي أنتما عليها، واتبّاع طريق النبي صلى الله عليه وسلم – طريقة كل الطرق – فلم تستجيبا.. وها أنتما اليوم، بعد مضي أكثر من عشر سنوات، توقعان، ضمن من وقّع، على عريضة تتهمنا بالتقليل من مكانة النبي الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم!!
نحن نحب أن نوكد لكما، بكل وضوح وحسم أن دعوتنا لإتباع طريق النبي الكريم هي الإسلام، الذي لا إسلام غيره منذ اليوم... ونحب أن نوكد لكما ايضا ان من يدعى الى اتباع طريق محمد ثم يبطئ عنه، أو يشتغل بغيره فإنما هو مقدم المفضول على الفاضل، وهو، على ذلك، ان مات من غده، فليس عند الله بناج، ولا مقبول..








الثمن 15 قرشا