ولن يكون الإنسان خليفة الله على خليقته الا إذا اتسع قلبه للحب المطلق لكل صورها والوانها وكان تصرفه فيها تصرف الحكيم الذي يصلح ولا يفسد. ولا يعيق الحب في القلوب مثل الخوف. فالخوف هو الأب الشرعي لكل الآفات التي ايف بها السلوك البشري في جميع عصور التاريخ..

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (الرسالة الثانية من الإسلام)




قضية بورتسودان
البداية والنهاية

صفحة الغلاف والإهداء

الأخوان الجمهوريون


قضية بورتسودان
البداية
والنهاية





الطبعة الأولى – ابريل 1976
ربيع الثاني 1396 هـ


الإهداء: -


الى شعبنا الأصيل...
نهدي هذه الكلمات المشرقة الوضيئة
التي جرت على لسان الأستاذ محمود محمد طه،
أمام محكمة بورتسودان: -
"أنا مسئول أمام الله..
ومسئول أمام الناس..
الملتفين حولى،
ومسئول أمام شعبى..
بعدين المسئولية القانونية
بتجي في الآخر.."
هذه الكلمات هي روح قضية بورتسودان
لأنها درس: -
في المسئولية الدينية
والمسئولية الوطنية
والمسئولية القانونية