((لا تحسبن الكيد لهذه الأمة مأمون العواقب، كلا !! فلتشهدن يوما تجف لبهتة سؤاله أسلات الألسن، يوما يرجف كل قلب، ويرعد كل فريصة.. أما بعد: فهذا نذير بين يدى صاخة، تمزق مسامع من أصمّه الطمع))

الأستاذ محمود محمد طه - 1946




قضية بورتسودان
البداية والنهاية

صفحة الغلاف والإهداء

الأخوان الجمهوريون


قضية بورتسودان
البداية
والنهاية





الطبعة الأولى – ابريل 1976
ربيع الثاني 1396 هـ


الإهداء: -


الى شعبنا الأصيل...
نهدي هذه الكلمات المشرقة الوضيئة
التي جرت على لسان الأستاذ محمود محمد طه،
أمام محكمة بورتسودان: -
"أنا مسئول أمام الله..
ومسئول أمام الناس..
الملتفين حولى،
ومسئول أمام شعبى..
بعدين المسئولية القانونية
بتجي في الآخر.."
هذه الكلمات هي روح قضية بورتسودان
لأنها درس: -
في المسئولية الدينية
والمسئولية الوطنية
والمسئولية القانونية