لو كان الشعب واعي لوقف وقفة رجل واحد. نحن بنعتقد إنه راح يوعى، وراح يقيف وقفة رجل واحد، وراح يغيير، وكل ناس بحاولوا يكيدوا لهذا الشعب، سيكون كيدهم في نحرهم إن شاء الله.. دا ما عودنا ليهو الله في حماية حقوق الشعب دا ورعاية مصلحته.

محاضرة الإستقلال وقضايا الشعب - ٣١ ديسمبر ١٩٦٨




قضية بورتسودان
البداية والنهاية

هذا الكتاب

هذا الكتاب



• كيف كانت البداية؟
• إجراءات ما قبل المحاكمة
• الجمهوريون يواجهون الموقف بالحزم اللازم
• تدخل النائب العام مؤامرة لإنقاذ القضاة الشرعيين
• الجمهوريون يواجهون النائب العام ويكشفون أبعاد التآمر الجديد
• تأجيل قضية بورتسودان ومواقف النائب العام المتناقضة
• السلطة التنفيذية تأمر النائب العام بالانسحاب من قضية بورتسودان
• الشيخ إبراهيم جاد الله ينسحب من قضية بورتسودان
• والقرار في قضية بورتسودان






الثمن 20 قرشا