ولن يكون الإنسان خليفة الله على خليقته الا إذا اتسع قلبه للحب المطلق لكل صورها والوانها وكان تصرفه فيها تصرف الحكيم الذي يصلح ولا يفسد. ولا يعيق الحب في القلوب مثل الخوف. فالخوف هو الأب الشرعي لكل الآفات التي ايف بها السلوك البشري في جميع عصور التاريخ..

الأستاذ محمود محمد طه - كتاب (الرسالة الثانية من الإسلام)




الاخوان الجمهوريون في
جريدة الاهرام المصرية

صفحة الغلاف والإهداء

الاخوان الجمهوريون
_______________________________





الاخوان الجمهوريون في
جريدة الاهرام المصرية








___________________________________

الطبعة الثانية يونيو 1976 جمادي الآخرة 1396 هـ




الإهداء:


الي العلماء الذين يظنون بأنفسهم الجهل!!
والي الجهلاء الذين لا يظنون بأنفسهم إلا العلم!!
الي هؤلاء وهؤلاء جميعا!!
فإنهم جميعا طلبتنا!!
أما الأولون فإنا نحترمهم، ونحبهم..
وأما الأخيرون فإنا نعطف عليهم..